4602421 زائر
الرئيسية > صدى الزوار أرسل توقيع

الجزائر
عزالدين بلزدغوني
2010-12-11
بارك الله فيك وجزاك الله خيراورعاك

الجزائر
اهوين ياسين
2010-12-10
بارك الله في شيخنا الكريم.وادامه الصحة والعافية

 السعودية
أنا مع أبو هشام
2010-12-04
اللهم أصلحنا وأصلح بشيخنا وبنا و خذ بيده وأيدينا لما فيه البر والتقوى ومن العمل ما ترضى.

 السعودية
أبو هشام
2010-12-04
اللهم زد وبارك.. وأصلحنا.. وأصلح كل مشارك..

غير معروف
فهلا أرعيتنا اهتماما !؟
2010-12-03
منذ أن أفتتح الشيخ صفحة على الفيسبوك وكل الأنظار قدتوجهت تلقاءه وبالكاد تلحظ مشاركة أو طرحا حتى من الشيخ نفسه وهذا مؤسف حقيقة فبعضنا لايحبذ الفيسبوك وحتى أن بعض الدول حظرته من خدمةالأنترنت لديها,مع العلم أن تقنية الفيسبوك وخدماته أجرأ للطرح وحرية التعبير والانفتاح والالتقاء بمعارف جدك السابع ربما ومعظم الشباب يروق له الفيسبوك إلا أني شابة منهم ولكني لست معهم ولاضدهم وأكثر ما لاأحب هناك أني كلما أطلعت على جديدالشيخ مثلا انشغلت بماهو دون ذلك بتعليق فلان وصور فلانه وكم لاحد له من طلبات للصداقة.عجبي

 السعودية
عبدالرحمن الهاشمي
2010-11-25
بدأت بحمد الله ثم صليت على حبيبه وصحبه: وبعد:. بدايتاً شيخ الفاضل إني أحبك فالله وأسأل الله أن يحببك إلى كل قلب مؤمن ومؤمنة ختاما لي منك طلب : أدعوا لي أن يوفقني الله الى كل خير ولك مني السلام.

 السعودية
همتي نفع أمتي
2010-11-20
عظم الله أجركم وصبر أهله وبناته وأبنائه.. اللهم إجبرنا في مصيبتنا يارب.. بات النوم هاجس لنا ..لعلنا الاحقون اللهم إرحمنا..

الأردن
حذيفه ابراهيم حسين
2010-11-17
تقبل الله طاعتكم يا شيخنا الحبيب وكل عام وانتم بصحة وعافية من الله اعاده الله عليكم وعلى جميع زوار الموقع باليمن والبركات

 السعودية
محمدعلي مباركي محكمة جازان العامة
2010-11-16
سلامي لشيخي الفاضل صراحة إن تلاوتك للقران لها حلاوة كبيرة ويعلم الله عز وجل أنني لا أرتاح في يومي إلا بسماع تلاوتكم المباركة بإذن الله عز وجل وأدعو الله أن يمدك بقوته تعالى وان ينفع الناس بماتتفضل به من تنوير العباد بفصاحة وقوة خطبكم العظيمة لك تحياتي الحاره وكم أشتاق أن أصلي خلفك دائما محبكم في الله

كندا
وماتوفيقـــ إلا بالله ـــي
2010-11-11
ياراحلين إلى البيت العتيق لقد سرتم •• جسوماً وسرنا نحن أرواحا -- إنا أقمنا على عذر وقد رحلوا •• ومن أقام على عذر كمن راحا. -- هنيئاً لمن كتب الله ويسّر له أن يكون من ضيوف الرحمن ووفده وأهنأ غبطةً كل من سينال شرف رفقة ((توفيقناالغالي)).

 
8 9 10 11 12 13 14 15 16 17