3887235 زائر
الرئيسية > المقالات

خوف مبرر

4 يوليو 2011

خوفٌ مبرر

مات رحمه الله .. هى الكلمة التي حتماً قيلت أوستقال قريباً.

اليوم أو غداً أو حتى بعد عشر سنوات ، لا مفرّ منها ، وسينتقل اسمي واسمك من : الشيخ فلان ، أو الدكتور فلان أو معالي فلان وسعادة فلان وسمو فلان ، إلى : المرحوم فلان في أحسن الأحوال ، أو الفقيد أو الراحل ، بلا ألقاب ولا دالات أو ميمات أو مقدماتٍ مما يكبر في صدور الناس ..

ما رأيت حقيقة يتعامى عنها الإنسان كهذه الحقيقة ، ولا مرّ بي يقين يؤمن به المرء ويجحده عملاً ، ويصغي له المرء ويتصامم عن ندائه كهذا اليقين .. عجباً !!.

ما دعاني للكتابة عن هذه الخاطرة أنه بمجرد دخول شهر شعبان يلحظ الناس أو هكذا يبدو لهم أن الوفيات تتزايد نسبتها ، وأن المتساقطين بسهام المنايا يكثر عديدهم دون إدراك الشهر الفضيل .. ربما ، وإن كنت في قرارة نفسي أعتقد أن النسبة ربما لا تختلف ، أياً ما كان يظل المرء وجلاً خائفاً أن يكون أحد المتساقطين ، ورقماً في الهالكين ، ومع أن هذا الشعور ينبغي ألاّ يغيب سائر العام كيما يكون حاملاً على العمل ، باعثاً للعبادة ، إلا إنه يتزايد على عتبات رمضان ، ولا عجب فإدراك رمضان غاية المنى ، روى ابن ماجه بسند صحيح كما قال الشيخ الألباني- رحمه الله - عن طلحة بن عبيد الله أن رجلين قَدِما على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان إسلامهما جميعا، فكان أحدهما أشد اجتهادا من الآخر، فغزا المجتهد منهما فاستشهد، ثم مكث الآخر بعده سنة ثم توفي، قال طلحة: فرأيت في المنام بينا أنا عند باب الجنة إذا أنا بهما، فخرج خارج من الجنة فأذن للذي توفي الآخِر منهما، ثم خرج فأذن للذي استشهد ، ثم رجع إلي فقال:

ارجع فإنك لم يأْنِ لك بعد، فأصبح طلحة يحدث به الناس ، فعجبوا لذلك ، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وحدثوه الحديث ، فقال:

" من أي ذلك تعجبون ؟ " فقالوا : يا رسول الله هذا كان أشد الرجلين اجتهادا ثم استشهد ، ودخل هذا الآخِر الجنةَ قبله!

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" أليس قد مكث هذا بعده سنة ؟ "

قالوا: بلى، قال:

" وأدرك رمضان فصام وصلى كذا وكذا من سجدة في السنة؟

" قالوا: بلى ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" فما بينهما أبعد مما بين السماء والأرض "

إذاً هو خوف مبرر ، وأمنية غالية ..

اللهم بلغنا رمضان وارزقنا صيامه وقيامه كما تحب وترضى.

عدد الزيارات : 6755
xxx    
طـــه طاهر الروح 04/07/2011
اللهم بلغنا رمضان وأعنا على صيام نهاره وقيام ليله بتوفيقك يارب كما تحب وترضى يارب.

بدر المنصوري 04/07/2011
لا يصل لهذا إلاَ من تجاوز الدنيا واصتصغرها , وجلس مع نفسه. وعمل لما بعد الحياة من حياة تانية ألا وهي "حياة البرزخ". يومئذ يوفى كل إنسان قدره, كان يقدر هو في الدنيا , واليوم يقدر عليه , هو في الواقع تصحيح للإختبار,ورصد للدرجات , وأما الحياة الثالثة "حياة الآخرة" وهي يوم اعلان النتائج على الملاء.. أطال الله في عمري وعمرك أيها العظيم ,وأصلح لي ولك العمل,وبلغني وإياك رمضان.

tamzed 04/07/2011
أحسن الله اليك شيخنا وزادك من فضله ، المصيبة ياشيخنا كيف اذا كان غافلا عن الموت محبا للدنيا قليل الزاد . فما العمل قبل فوات الاوان , غفر الله لنا ولك ولوالدينا ولجميع المسلمين

بندر البرقوني 04/07/2011
دعواتكم لي وللمسلمين اذا يبلغنا الله رمضان ( اللهم بلغنا رمضان ونحن على اتم صحه وعافيه )

اياد 04/07/2011
جزاك الله خيرا وأسمع كلماتك العذبة لكل البشر

العطائي 04/07/2011
جزاك الله خيرا. شيحنا ونفع الله بكم

عبدالرحمن سالم 04/07/2011
اللهم بلغنا رمضان وارزقنا صيامه وقيامه كما تحب وترضى.

الداعي لكم بالخير 04/07/2011
اللهم آمين .. برحمتك يارب العالمين .. والله لقد أبكيتنا كثيراً كثيراً كثيراً

صبا بردى 04/07/2011
امين يا شيخ توفيق اول مره اعرف هذا الحديث يارب اكون وتكون منهم اجمعين امين الله يجزيك الخير عدد قطر الامطار و ورق الاشجار

habiba 04/07/2011
اللهم امين اعجبني هذا المقال جدا جزاك الله عنا خيرا

عبد الله الطارقي 05/07/2011
اللهم بلغنا رمضان.. وتجاوز عنا.. وأحسن خاتمتنا في الأمور كلها وتوفنا وأنت راض عنا يا كريم يا الله

همتي نفع أمتي 05/07/2011
مارأيت مقالة أشد انتشارا من هذه..وصلتي على الايميل من أكثر من شخصية..اللهم إجعل لها تأثيرا في القلوب..وجزاكم الله خيرا

محمد الرزاز 05/07/2011
الله يفتح عليك يا شيخ توفيق ويبلغنا جميعا رمضان واجره وحسن قيامه وصيامه

أمل الغد 06/07/2011
اللهم سلمنا لرمضان وسلم رمضان لنا وتقبله منا متسلما .وبمنه وكرمه نسأله طول الأعمار بحسن الأعمال .اللهم آميييين وبارك الله فيك يا شيخنا .

ابو محمد 08/07/2011
جزااااك الله خيرا ,,,, موضوع جيد ومحفز لفعل الطاعات

أبى محمد 10/07/2011
جزاك الله خير وجمعنى واياك فى الجنه ورزقنا الله سماع القران بصوته عز وجل ...سبحان الله نسمع القران من المخلوق فنتعجب فما بالك بسماع القران بصوت الخالق ولله المثل الاعلى

sima 10/07/2011
اللهم امين وامة اسلامية في امن وامان بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

ابو عامر الظاهري 12/07/2011
اللهم اني اسألك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لا يضام وبنورك الذي ملأ اركان عرشك ان تبلغنا رمضان. جزاك الله يا شيخ وزادك من علمه.

رمضان 18/07/2011
اللهم بلغنا رمضان واجعلنا ووالدينا من عتقائك من النار

محمد حسن سعيد باداود 20/07/2011
جزاك الله عنا خير الجزاء والله يعلم اني احبك فيه واسال الله العلي القدير ان يجمعني واياك في الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا

طارق شرف 03/08/2011
اللهم بلغنا رمضان اعوام عديده.... اللهم لا تمتنا الا وانت راض عنا ......

العاب رسائل حب