3930601 زائر
الرئيسية > المقالات

ابن جبرين .. حلقة من مسلسل الثلم

18 يوليو 2009

هو الموت ما منه مفرٌ ومهرب
متى حُطّ ذا عن نعشه ذاك يركب
بهذه الأبيات نعى العلامة ابن جبرين العلامة بكر أبو زيد
واليوم نردد ذات الأبيات في فقد العلامة ابن جبرين .. أي داهيةٍ ألمّت فأوجعت ، وأي مصيبةٍ نزلت فآلمت ..
هــي الهـواتــفُ تأتيـنــي فتُبْكــينــي
وسابـلُ الدمْــع بالأحـزان يُضنينــي
أنَّ الكبيرَ كبيـــرَ النَّـــاس ودّعـنــــا
وغيــَّبَ القبــرُ جثمــانَ بن جبريــنِ .
أما من هذا الموت مستثنى ؟
( إنك ميت وإنهم ميتون ) ، ( كل من عليها فان ) ، ( كلّ نفس ذائقة الموت )
مات صوته الحنون ، وعلمه الهتون ، وتواضعه الجمّ ، وزهده .. آه يالزهده ، كان - رحمه الله - مع الناس وللناس وكالناس ، يسكن حيث يسكنون .. يدرس ويؤسس ، ويعلّم ويفهم ، ويشرح ويشفع .. لا يكلّ ولا يملّ .. يجوب مناطق المملكة ويذرعها طولاً وعرضاً ، من درسٍ لدرس ، ومن محاضرةٍ لمثلها .. يتعب تلاميذه ولايزداد هو إلاّ نشاطاً ، شاب مفرقه ورقّ عظمه وهو لا يفتر عن العبادة ، والدعوة ، والعلم ، والتربية .. لم يترك الحج أبداً .
إيه يابن جبرين ..أنت ممن يبكى عليهم ..
إذا ما مات ذو علمٍ وتقوى
فقد ثلمت من الإسلام ثُلمة
وموت الحاكم العدل المولى
بحكم الأرض منقصةٌ ونقمة
وموت الفارس الضرغام هدمٌ
فكم شهدت له بالنصرعزمة
وموت فتىً كثير الجود محلٌ
فإن بقاءه خصبٌ ونعمة
وموت العابد القوّام ليلاً
يناجي ربه في كل ظلمة
فحسبك خمسةٌ يبكى عليهم
وباقي الناس تخفيفٌ ورحمة
وباقيالناس في تيهٍ ولهو
وفي إيجادهم لله حكمة .
إيه يا ابن جبرين كم لك من منقبةٍ يعزّ على العادّ عدها ..
لو لم تكنْ فيه آياتٌ مبيِّنة
لكان منظرُهُ ينبيك بالخبرِ
فقد العالم مصيبة للأمة لأنه بفقدهم يثلم الدين ثلماً لا يسده إلاّ أن يخلفه الله خلفاً.
سنة ماضية .. أرحام تدفع وأرض تبلع ولكن :
طوبى لمن خلّد اسمه في سجل العظماء ، وفي سفر النبلاء ، وصدق القائل : (إذا أنت لم تُضِف شيئاً على العالم فأنت شئٌ مضافٌ عليه ).

المُعتبِر من فَقدِ العلماء هو من ينتفع بموعظةِ فقدهم فيشمّر للسَير على منوالهم لا أن يكون مجرد همه التباكي عليهم.. فما يجدي البكاء، بل وما يجدي العويل؟

العلماء أئمة هدى ، ومصابيح دجى ، ومنارات يهتدى بهم ، فإن لم تكن عالماً فكن أخاً للعلم ، وليس أخو علمٍ كمن هو جاهلُ ، ولا تكن الثالثة فتهلك .
     واجب العلماء علينا الترحم عليهم ، والدعاء لهم فكم لهم في أعناقنا من حق ، وكم لهم من فضل .
اللهم اغفر لهم وارحمهم وارفع في عليين درجاتهم .. إنك جواد كريم .
عدد الزيارات : 3267
xxx    
لي رأي 18/07/2009
رحمه الله و غفر له ،ورفع درجته في المهديين والله إن فقد هذا العالم الجليل مازال يعتصر فؤادي كما لو كان من خاصة أهلي وااااأسفاه على بحر بل قل محيط من العلم والفهم والفقه ولى عنا وخرج من هذه الدنيا حياته كانت قدوة لم تبكيني سيرة مثل سيرته كأحد العلماء المعاصرين أتعب العلماء والمشايخ بعده في تواضعه الجم و نفعه المتعدي للناس وهذا الذي نفتقده في يومنا الحاضر نفتقد العالم الذي ينزل للناس و يسمعهم ويوعيهم بقضايا دينهم ودنياهم وحين كان يقضي بعضهم صيفه في الإجازة والتنزه هنا و هناك كان رحمه الله يجوب حتى القرى النائية لتبليغ رسالة الله ولم يذهب في طائرة أو سيارة فارهة أو يطلب سكن خمس نجوم أو تذاكر سفر أو مقابل مادي، كما يفعل بعضهم عند دعوته واستضافته نحسب أنه كان لايطلب إلا وجه الله ، وعسى الله يعامله بما هو أهله ، وهو أهل الجود والكرم والتقوى والمغفرة أدعو الجميع إلى مشاهدة حديث تلامذته عنه ، و الأفلام الوثائقية التي أعدت في ترجمة حياته ففيها غاية النفع. أما تعامله مع النساء ورحمته بهن و سماعه لأسئلتهن وصبره على طول الإجابة عليها في مواقف مختلفة، فهذا قد شهد به كثير ممن حضروا دروسه. رحمك الله يا بن جبرين و جمعنا بك في جنات النعيم.. أصيب بالعين في صوته كما ذكر هو عن نفسه رحمه الله، و لم يثنه تعبه عن مواصلة التعليم ودعوة الناس أولئك آبائي فجئني بمثلهم** إذا جمعتنا ياجرير المجامع نعم هذه هي صورة العالم المسلم المتبصر الرباني نحن نريد صورة للإسلام في شخصيات كهذه الشخصية لا نريد صورة للنخبويين حتى في تدينهم ودعوتهم وكن رجلاً من أتوا بعده **يقولون مر وهذا الأثر رحمه الله و أسكنه الجنة اللهم لاتحرمنا أجره و لاتفتنا بعده ، واغفر لنا وله إله الحق آمين

بندر البرقوني 19/07/2009
مضى ابن جبرين ونحسب أنه قدم ما يسره أن يراه في آخرته، مضى وقد أهدى للبشرية أمس ما تحتاج إليه ، مضى وقد ورَّث للعالم ما ورثه من مشكاة النبوة ، مضى ابن جبرين وترك العالم وقد أدى ما عليه من نصرة لدينه ونشر لعقيدته، مضى ابن جبرين وترك المسؤولية أمام علماء الأمة الأجلاء ورجالها الشرفاء ، مضى ابن جبرين ليخسر العالم برحيله خسارة عظيمة ويثلم في جسده ثلمة كبيرة ولكن الله قدَّر أن الصقور في جنس الطيور هي الأقل ، غفر الله لشيخنا وأسكنه فسيح الجنات وجمعه بمحمد صلى الله عليه وسلم وحزبه في جنات النعيم. ثم أيها القارئ الكريم هلا أجبت على هذا السؤال: ماذا سيخسر العالم بوفاتك؟

العاب رسائل حب