3982677 زائر
الرئيسية > المقالات

واقعنا المعاصر

26 مارس 2011

كثيراً ما أتساءل .. هل مرّ على دنيا الناس واقعٌ كالذي نعيشه اليوم ؟

حدثنا الآباء والأجداد عن الحرب العالمية التي أدركوا .. حدثونا عن النكسة ، عن 67 ، لكنهم لم يحدثونا عن سلسلة لا متناهية كالتي عاشها جيلي .. 

فتحنا أعيننا على الحرب العراقية الإيرانية ، تزامن معها الاجتياح الروسي لأفغانستان ، عشنا صورة الحرب ومأساتها عبر شاشات التلفزة وفقرات الأخبار ، يومها كنّا صغاراً لا ندرك أبعاد الحرب ، لكنها كانت تلابسنا .. حرب في جنوب السودان ، حرب في القرن الإفريقي بين إرتريا وأثيوبيا .. ثم جاءت الأزمة في الخليج ، اجتاح صدام حسين الكويت ، ثم حرب تحرير الكويت ، فالحرب في اليمن (حرب الوحدة ) ، فالحرب في البوسنة والشيشان والصومال .. ثم ما يسمى بالحرب على الإرهاب فاحتلال العراق .. كل ذلك وفلسطين لا تزال أسيرة ينزف فيها دم لا يكاد يلتئم الجرح ..سلسلة من الحروب عاشها أبناء جيلي أعتقد أنها أكبر بكثير من أن يحتملها إنسان ، لو كانت فلماً يستعرضه المرء لملّ تتابع الحروب وسئم واشمأز .. كيف وهى حرب تأكل من أعصابنا ، وتقتات على البقية الباقية من قلوبنا ، حصبها نحن ، ووقودها نحن ..شئ مرهق بحق .

واقعنا أكثر من مؤلم ، نحتاج فيه لو لبرهة لنستريح من مشهد الدم وصورة الآلة الحربية .

لماذا الحرب عندنا فقط ؟

ألا يوجد خلاف إلا عندنا ؟ 

هل الحروب منتج حصري لا يستمتع به إلا دولنا ؟

أليس في العالم سوق لترويج السلاح إلا عندنا ؟

حتى ما كنا نسمع به عند الغير من الحرب التي يشنها الجيش الجمهوري الإيرلندي ، والحرب مع نمور التاميل وغيرها لم نعد نسمع عنها شيئاً ، لتتفرد منطقتنا بالحروب دون غيرها .

ثم جاء ما يسمى بالثورات .. نار تأكل في الهشيم بسرعة البرق ، تونس التي أحرق فيها البوعزيزي نفسه تبين لنا فيما بعد أن النار سرت في جسد الأمة كلها ، مصر ، ليبيا ، اليمن ، البحرين .. مسلسل لا ندري ما نهايته !!

هل ستنعم منطقتنا بعشر سنوات من السلم ؟ هل سيمرّ علينا وقت ننسى فيه الصور التي تكلست في أذهاننا ؟ هل يمكن أن ينشأ جيل أبنائنا دون النشأة الأولى التي نشأنا عليها .. أرجو ذلك وأدعو الله بذلك .

عدد الزيارات : 4384
xxx    
نور السعيد 26/03/2011
هذا حالنا منذ أن كنت في الصف الأول المتوسط أي ما قبل العشر سنوات من الآن كان مدرسي يقول لي عش طويلا وسوف ترى تغيرات كثيرة سيهون عليك الأمر السئ لأنه سوف يأتي الأسوء ولكن الآن شيخي الآن فهمت ماذا كان يقصد، صدق ورب الكعبة نعم صدق مدرسي ،

فارس قشلان 26/03/2011
والله شيخ فديييتك انت ومقالاتك الرائعة وصادق في كلامك والاجابة عند الله والله يجيرنا من عذابو سار الواحد ياشيخ من كتر المشاكل الي فييه وفي المجتمع سار نفسي نفسي وماحد فاضي لاحد كيوم القيامة وانت اعلم مني الله يجمعنا في زمرته ويسقنا من حوض نبيه صلى الله عليه وسلم

ELWAN ALMAHDALE 26/03/2011
لعل هذا رحمة" بنا .. لما اشار عليه معنى حديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..اننا امة مرحومه تجازا بالكوارث والزلازل .. ولعل العيش الهني يكون لنا في الأخرة .. اسأل الله ان يجمعنا تحت ظل عرشه يوم لا ظل الى ظله..امين والله اعلم..

معاويه 26/03/2011
ما اقول إلا كما قال الشاعر : ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لاتفرج بأذن الله سوف تفرج اسأل الله ان يكون الفرج قريباً

سامر عرفات 26/03/2011
أسال الله الامن والامان والهدوء يسود جميع الدول العربيه والاسلاميه

محمد زين 26/03/2011
بسم الله الرحمن الرحيم إن ما نعيشه اليوم ما هو الا موروث سنون طوال بل قرون التي هيئت لنا واقعنا المرير و نحن بسلبيتنا نترك الوضع على ما عليه للأجيال القادمة وحتي لوإتفق الجميع و حاولو التغيير اليوم كما يحدث في الدول العربيه اليوم لن يكون بالأمر السهل فكم من بلد في العالم إتحدت إراده شعبه مع سياسة حكومته و لم يغيرو شيء ولكن ربما يتغير الوضع اذا بدانا من البدايات اللتي اظن ان التعليم اهمها و غيرنا من طريقه اعلامنا الي إعلام متطور فكريا يحافظ على ما إكتسبناه من بلادنا و على هويتنا و إنتماءنا

أبو عوف 26/03/2011
مقال في غاية الجمال والروعة،، وصدقت،،!! ((((هل ستنعم منطقتنا بعشر سنوات من السلم ؟ هل سيمرّ علينا وقت ننسى فيه الصور التي تكلست في أذهاننا ؟ هل يمكن أن ينشأ جيل أبنائنا دون النشأة الأولى التي نشأنا عليها .. أرجو ذلك وأدعو الله بذلك )))) نسال الله ذلك،،

منير صالح الجبرتي 27/03/2011
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة السبب في هذه الازمات واضح كوضوح الشمس لمن نور الله بصيرته وتفقه في دينه اخبر عنها الصادق المصدوق عليه افضل الصلوات واتم التسليم اخبر عنها قبل ما يزيد عن الف واربعمائة سنة انه لن يأتي زمان الا والذي بعده اسوأ منه ونحن بعدنا كثيرا كثيرا عن الكتاب والسنة قال النبي عليه الصلاة و السلام "اذا تبايعتم بالعينة و أخذتم أذناب البقر و رضيتم بالزرع و تركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لن ينزعه عنكم حتى ترجعوا الى دينكم"

tamzed2000 27/03/2011
إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ، ورضيتم بالزرع ، وتركتم الجهاد ، سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن تيمية - المصدر: بيان الدليل - الصفحة أو الرقم: 109 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

أبو هشام 27/03/2011
أنا بصراحة المقال ماشفته مؤلم .. ولا مؤذي ولا مزعج ولأن الضرب في الميت حرام ..‏‎ لا تسئل ياشيخ ليش الحرب عندنا فقط ؟‎ لأن هذي ماهي حرب ياشيخنا .. هذا مسلسل طويل ياشيخنا .. والحرب لسه بدري عليها ....‏‎ ألا يوجد خلاف إلا عندنا ؟‎ في خلافات عند غيرنا .. لكن نحنا نحب اللت والعجن .. ولا تنسى الشيش طاوووق والكباب والمعسل ‏والبلوتوث واللو ويست للتهوية !‏ هل الحروب منتج حصري لا يستمتع به إلا دولنا ؟‎ طيب بالله عليك ياشيخنا وحبيبنا وين تبغانا نصرف الكاش .. فين تبغانا نرميه يعني !؟!‏‎ أليس في العالم سوق لترويج السلاح إلا عندنا ؟‎ فيه ولكن الجماعة مايحبوا الشكك :)‏‎ هل ستنعم منطقتنا بعشر سنوات من السلم ؟ أكيد.. أكيد... بعد بعد بعد بعدين ... وآه آه آه ياعين ... ياليل ياعيني آآآه .. ياعين ياليل آآآآآآآآه ..‏ هل سيمرّ علينا وقت ننسى فيه الصور التي تكلست في أذهاننا ؟ تنسى وننسى بس .. هناك في الروضة والتمهيدي والبكلوريا.‏

أبو محمد 27/03/2011
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية طيبة وبعد لك شيخنا الفاضل ولكل متابعيك ومحبيك لقد جسد الشاعر محمود غنيم وتصور حال عالمنا الاسلامي في قصيدة يعرفها معظم الجيل . كم أتمنى وأدعو من الله أن يأذن لهذا المارد أن يخرج من قمقمه

ferehaballa 28/03/2011
أحسنت عنوان المقال يا شيخنا الفاضل فلايحس بنعمه الامن إلا من يفقدها أو يحس أنها تنتزع منه وما أخطرها لوكان هذا التهديد أمن البلد التى يعيش فيها "ربى اجعل هذا بلدا امنا" نسأل الله سبحانه وتعالى ان يرد كيد الظالمين في نحورهم،،عجبي من هذه الدنيا العجيبه , التي تحوي اشكال غريبه من الناس , ناس على الوجه تبتسم ولكت قلوبهم مليئه بالحقد والكراهيه , وناس تطريك بالكلام العذب ولكن في حقيقته نفاق , و ناس تأخذ عليك مأخذ ولا تنساه لك ابداً مهما طال عليها الدهر , وناس تريد ان تحكم رئيها هي فقط ورئيها هو الصح والاخرين هم المخطئين ،هكذا اصبحت الدنيا والحياه عجيبه بأناسها , اصبحت مثل الغابه بها الطيب وبها الشرير والشرير ينهش لحم الطيب ويسلب حقه أناس يركضون ويلهثون وراء هذه الدنيا الزائله وكأنها دائمه لهم، أصبح الابناء للوالدين ناكرين المعروف والجميل والاخوان غرباء لا يعرفون بعضهم البعض وان عرفوا بعضهم فقط معرفه سطحيه خارجيه لا تدخل الي الاعماق , والجار عدو جار , والصديق خائن لصديقه ،هكذا تغيرت دنيانا لان ناسا يطلق عليهم اناس وهم عن الانسانيه بعيدون ولا يستحقون هذه الكلمه بما فيها من معاني رائعه وساميه , اصبح حب النفس والذات يطغي القلوب , والغيبه اغنيها يرددونها في كل الاوقات ، هكذا تغيرت حياتنا والكل يرى باعينه ويسمع بأذنيه ويعي هذا التغير الواضح والطيب فينا يبيت مثل العصفور في عش النسور والصقور،قرأنا في كتب التاريخ أو لنقل قبل أعوام مضت كيف كان الحب والوفاء والاخلاص يسود المجتمعات هذا ما جعل ابائنا واجدادنا والشعوب القديمه تعيش سعيده . ولكن للاسف زمننا رفض اكمال مسيرة السابقين متمرداً ادخل البعض والكراهيه والحقد وقله الوفاء الي قلوب بعض الناس لهذا تغيرت دنيانا و اصبحنا نعيش في خوف من المجهول وعدم الامان ومن المستقبل دائماً،،اذن ما هو السبب الذي جعل زماننا يتغير؟ وجعل البعض يتمنى لو عاش في الازمان التي قبلنا ؟ وفي آخر الزمان يصبح الحليم فيه حيران وأعتزل الناس ولا اعامل أحدا وألتزم بيتي(أنست بوحدتي ولزمت بيتي ..فطاب لي الأنس ونما السرور..وأدبني الزمان فلا ابالي.....هجرت فلا أزور ولا أزار..ولست بسائل ما دمت حيا ..أسار الركب أم رحل الأمير..ومن يك جاهلا برجال دهر ..فإني عالم بهم خبير..تراهم إن فكرت فيهم ....كلاب أو ذئاب أو حمير..ولا تُبررُ ضغوطُ الحياةِ الحقدَ والكراهيهَ والغشَ والنفاقَ..لا لتتغير الأخلاق مهما تغيرت الظروف مهما ازدادت صعوبات الحياة،مهما هيجت وسائلُ الإعلانِ الطمعَ و حبَ المالِ في قلب الإنسان، يبقى القوى في وجه الريح كالسيف البتار في وجه الإعصار لا يتزعزع،كالرعد بالوعد...فالمطر في الإيفاء ... كالعود ..كلما ازداد الإحراق ..إزداد الطيب،،للأسف أصبح الأخ يبيع أخيه و ملأت الكراهيةُ القلوبَ،لقد شارفت ملامح الإنسانية على الإنتهاء..نعيب زماننا..والعيب فينا..وما لزماننا..عيب سوانا،ونهجوا ذا الزمان بغير ذنب ..ولونطق الزمان لنا هجانا..إن هذه الدنيا تمثل زنزانة أعيش فيها، و ذلك للتناقض العجيب الذي نعيشه كل يوم، و أهم من هذا و ذاك أنني من النوع الذي يهُمهُ جداً حال الأمة و يصاب بحزن شديد إذا ما وجد تطبيق الشريعة يختلف تماماً بل و يتعارض مع النظرية الإسلامية الصحيحة،والناس فيها أغراب ...تمسي محبوب بين الناس،وتصبح بدون أصحاب ..عجيبة هذي الدنيا ... والناس حالهم النسيان..يبكوا من حالهم ويملوا الدنيا صراخ..ويضحكوا من اللي يصرخ..ويقولوا وش به الانسان ..ماله الا الآلام !!!عجيبة يا عالم .. تسوي اليوم في الناس...وبكرة تلاقي نفسك منداس!!عجيبة تعطي الناس كل حياتك ..وهم ينتظرون مماتك..عجيبة ... ان كل شيء مطلوب..اصبح له تعريف مقلوب..غريبة..انه الطيبة:هبال !!والسرقة:شطارة !!والربا:فوايد !!والوفا:دقّة قديمة !!والزعل:عزة نفس!!اعظم.....خطاي...!!فعلا عجيبه هذه الدنيا..لقد توجت كلماتك بالواقع..فعلا واقعنا المرير الذي نعيشه:عجيب،رهيب،رخيص،زهيد،هي هذه الدنيا،لاتتعجب عزيزي !!اذا وقعت ولم تجد من يساعدك..لا تتستغرب اذا ضاقت بك الدنيا ولم تجد من سياندك..لانه هذا هو حال الدنيا..عجيبة هذي الدنيا والناس فيها أغراب..،،أسأل الله أن لا يوقعني في موقف إمتحان فأنى ضعيفة أستعين به ليحفظني وإياكم ... آمين.. أسال الله لنا ولكم الثبات وحسن الخاتمة، بوركت لنا يا أخى فى الله "وجعلك الله فوق كثير من خلقه كماجعل السمن طافيا فوق الماء" اللهم اني أحبك , وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني إلى حبك يا الله"أحب من أحببنى فيك

ربيثع بن حبيب غلام 29/03/2011
شيخنا الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، مقال يحتاج الى وقفة تأمل ،،، واسمح لي بهذا السؤال (( هل نستطيع كشباب مسلم متعلم مدرك لما يدور حوله بأن نحول هذه الأحداث الى شرارة انطلاق نحو الرسم والعمل من خلال ورش عمل يتم انشاءها في نهضة الأمة ؟؟؟؟ النهضة الاسلامية النهضة التقنية النهضة الصناعية النهضة الاقتصادية بتحويل المجتمع من مجتمع استهلاكي الى مجتمع انتاجي حتى نصل الى مقدمة الدول ،،، بالله يا شيخ لو كنا كيابان أو أمريكا أو تركيا .... أكان ما يحدث من حولنا أكان يحدث ؟؟؟؟؟؟ لا أظن .... انا مستعد بالعمل والمشاركة والمساعدة على انشاء هذه الورش والله المستعان والموفق

جعفر حكيم 29/03/2011
مقال رائع جداً لا نقول بعده غير اللهم احفظ بلادنا وبلاد المسلمين .

جابر يسلم 29/03/2011
يعلم أعداء الأمة أننا لو هنأنا بعشر سنوات من الاستقرار والرخاء لتفرغنا للدعوة إلى الله ولملأنا الأرض بالحق والله يعلم أنه لولا هذه الحروب لكان يؤذن الفجر وتخطب الجمعة ويقرأ القرآن في شتى بقاع الأرض ولكن الله المستعان ابتعدنا عن الله فانشغلنا بأنفسنا عن الدعوة إليه فافتتنا بأنفسنا صدق الحق جل جلاله (فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة).

ايات 30/03/2011
أسأل الله الأمن والسكينة للامة العربية الأسلامية والرضى بما قسمه الله من ارزاق والابتعاد عن الفتن والتفريق بين المسلمين ولنحمد الله ونشكره على نعمه

أمل الغد 31/03/2011
أسأل الله الكريم بأسمائه وصفاته أن يرفع الغمة عن الأمة ،اللهم آمييين ،وأن نلتف حول علماؤنا مصابيح الدجى ونتعامل مع هذه الأزمة بعقلانية .

سوسو 31/03/2011
جزاك الله خيرا ان شاء الله حنتجاوز وبنكون احسن دول في العالم

ياسمين 03/04/2011
ربنا يرحمنا برحمته

منصور حسن الشهري 04/04/2011
و ليعلم الله الذين آمنوا و يتخذ منكم شهداء.......

ابو سارة العراقي 05/04/2011
اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك اللهم لا تهلكنا بعذابك يوم تبعث عبادك اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

مصعب الظاهري 05/04/2011
جزاك الله خير يا شيخ وسلم قلمك الذي والله ينطق عما في نفسي, اجابتي على اسئلتك هي في الحقيقة اجابة رجل نصراني ماسوني كنت قد التقيت به في الخارج , حيث عقب بعد محادثة معه وقال انتم المسلمون وبالاخص العرب اصحاب حضارة حكمت من اقصى المشرق الى اقصى المغرب الى اوربا , ومن المستحيل ان نترككم تقومو من سباتكم لانكم اصحاب قضية الا وهي قضية الاسلام تحملوها على عاتقكم وتحلمون بها في منامكم كيف توصلوها الى غيركم , اما الشعوب الاخرى فلا يهمهم الا الاكل والشرب كما تأكل وتشرب الانعام وهذا هو معنى العيش , اما معنى الحياة فهي شأن اخر . ولكن رأيي الشخصي هو ان لله عز وجل سنن ونواميس في الكون ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) فلابد ان نبدأ من انفسنا اولا . وانا في نفس الوقت ضد تعليق احد الاخوه الافاضل وهو ابو هشام , اقول له تعليقك صراحة يا سيدي خطاب تمريض وتنويم للعقول والذي يتضح منه اننا امة مسلوبة الارادة , كلا ورب الكعبة , فقد تأذن الله ان الارض يرثها عباده الصالحون.

أبو هشام 11/04/2011
أخي الفاضل ( مصعب الظاهري ) حفظك الله .. لك مني كل ‏الشكر والتقدير على اهتمامك برأيي .. فالإختلاف في الرأي ‏لايفسد للود قضية .. فليس المقصود من كلامي أخي العزيز ‏بأننا أمة مسلوبة الإرادة .. وإنما أقصد بأن الأوضاع ستتبدل ‏للأفضل بإذن الله ولكن بالتدريج .. فالله سبحانه وتعالى خلق ‏السموات والأرض في ستة أيام .. بالرغم من قدرته على خلقها ‏في يوم أو في ساعة .. وذلك لنتعلم منه جل وعلا !!‏

العاب رسائل حب