3986920 زائر
الرئيسية > المقالات

وحــــــــــــــــــــــــــي الميدان

12 فبراير 2011

خرج الشعب ، قال كلمته ، ثبت أياماً ، حقق مطلبه .. هكذا بدأت القصة وانتهت ببساطة ، نعم انتهت ، ولكن ثمة قراءة لما حدث لم تنته ولا أظنها ستنتهي .. تستوقف كلّ قارئ تابع الحدث ساعة بساعة ولحظة بلحظة أمور لا أظنني أنفرد بها ، دعوني أحاول أن أقرأ الحدث ..مجرد محاولة 

- أثبت الميدان (ميدان الثورة حالياً أو ميدان الشهداء ، ميدان التحرير سابقاً ) أن النقر على (لوحة المفاتيح ) أقوى من أقوى سلطة ، وأن المثل القديم كان محقاً :
لا تحقرن صغيراً في مخاصمة ** إن البعوضة تدمي مقلة الأسد 

- أثبت الميدان أن الشباب حين يشتغلون بمهمات الأمور لا يكون مكان للتحرش الجنسي ، ولا للسرقة ، ولا للنشل .. حين يكون ثمة هدف لا مكان للأنا الضيقة ، ولا للشخصنة البغيضة ، حين تكبر النفوس في المطالب لا تجد غضاضة في أن تكنس الشارع ، وتنظف الميدان العام ، وتضمد الجروح ، وتوزع الطعام ، وتقتسم اللقمة . 

- (البلطجة) والفوضى ، إرسال الهمج ، محاولة تغطية الظلم بالظلم ، كل أولئك وسائل لا تشبه إلا العملة الزائفة أو الملغاة التي لا تغني عن صاحبها شيئاً ولا تجد لها في السوق رواجاً . 

- قال لنا شباب الميدان بلسان الحال : إن الفيس بوك أقوى من حوافر الخيل ، وخفاف الجمال ، وأن الآية الكريمة أبعد في الفهم من الحرفية في التأويل ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ..) فلكل زمان قوة ورجال . 

- من وحي الحدث أن من لم يستطع أن يقول الحق فلا يقل الباطل ، فالتاريخ يحصي ، والناقد بصير ، والذاكرة لا ترحم أحداً .. ما أسوأ أن يقول الإعلام كلمةً ثم يقول ضدها ، ولا يفصل بين الحالتين إلاّ ساعات !! 

- ما أصعب الذل بعد العز ، وما أمضّ السلب بعد العطاء ، وصدق الله : ( قل اللهم مالك الملك تؤتِ الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعزّ من تشاء وتذلّ من تشاء ..) ولكنها السنن التي لا تختلف فهل يعي هذا إنسان الظلم والجهالة ( وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً ) ؟!! أم يبقى رهين عناده حتى يلجؤه الحال إلى أن يقول : فهمتكم .. أو : أعي مطالبكم !! 

- أرى أن الحشود التي اجتمعت هكذا دون سابق تخطيط وإعداد لا تمثل إلا لوناً من ألوان المعاني في قوله : ( وما يعلم جنود ربك إلا هو ) فحتى الأعزل قد يكون من جند الله كما كانت الفأرة من جنده والريح والماء والبعوض .. ( وما يعلم جنود ربك إلا هو ، وما هى إلا ذكرى للبشر ) . 

- تعلمت من الحدث أن التوفيق إذا سلبه المرء أتى بالعجائب ، وغابت البدهيات عن أذكى الأذكياء
إذا لم يكن من الله عون للفتى ** فأول ما يقضي عليه اجتهاده

عدد الزيارات : 4021
xxx    
بندر البرقوني 12/02/2011
بورك لشباب مصر هذا الانتصار اللهم ارفع رايه الدين اللهم اصلح شبابنا اللهم امن مصر من المخربين والمفسدين اللهم احفظهم عن ايمانهم وشمائلهم ومن امامهم ومن خلفهم امين

أبو أويس 12/02/2011
السلام عليكم ، شيخنا الكريم أسأل الله العلي القدير أن يجمعنا بكم في فردوسه الاعلي مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ولن أجد أبلغ مما كتبت( قل اللهم مالك الملك تؤتِ الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعزّ من تشاء وتذلّ من تشاء ..) لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين.......................................

ابراهيم القويرش 13/02/2011
يالله...ياسبحان الله نزع الملك من شين الفاسدين بن غبي في لحظات وما اسرع ذلك فالله يؤتيه من يشاء فالأتيان غير النزع وهاهو الاخر ولكن أبى ان يتنحى الابعد سفك دماء وخراب ديار وهذه حكمه الى الله قال تعالى بعد اعوذبالله من الشيطان الرجيم{قل اللهم مالك الملك تؤتِ الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعزّ من تشاء وتذلّ من تشاء} شكرا اخي الحبيب وشيخنا الفاضل على طرحك ومواكبتك للاحداث اولا بأول رفع الله قدرك وكتب اجرك... شعور الناس قاطبه هنا في كندا فرحين بتنحي مبارك خاصه الاخوه المصريين

أحمد العلوي 13/02/2011
لا أعلم ماذا أقول, ولكن أقول الدعاء خير سلاح ويأتي بالعجائب.

فتى مذحج 13/02/2011
رحم الله نزار قباني عندما قال في (السيرة الذاتية لسياف عربي ): ( كلما فكرت أن أعتزل السلطة ينهاني ضميري من ترى يحكم بعدي هؤلاء الطيبين ؟! من ترى يشفي الأعمى و الأبرص و يحيي عظام الميتين ؟! .... كلما فكرت أن أعتزل السلطة فاضت دموعي كغمامة و قررت أن أركب الشعب من الآن إلى يوم القيامة !!!...) قلت : خابت امآلهم ان يركبو الشعوب ابد الدهر

سلمان 13/02/2011
متفق معك..إلا في عبارة "أرى أن الحشود التي اجتمعت هكذا دون سابق تخطيط" فلقد كان تخطيط وتخطيط قوي وقد نُشر على اليوتيوب قبل يوم ?? يناير

طاهر 13/02/2011
الحمد لله انتصر الشعب المصري بصموده وصبره وثباته مع كل الدسائس والخيانة التي مورست عليه وما حدث عبرة لكل الجبابرة المتكبرين، فإن الله قادر أن يقصم ظهر كل جبار متى تنكر لأمر الله و ظلم عباده.

أسكندرنيه 15/02/2011
صدقت ياشيخى فى كل كلمة وعجبنى جدا اخر ماذكرت- تعلمت من الحدث أن التوفيق إذا سلبه المرء أتى بالعجائب ، وغابت البدهيات عن أذكى الأذكياء-بارك الله فيك

ferehaballa 27/02/2011
أحسنت عنوان المقال يا شيخنا الفاضل فما أجمل من ميدان التحرير الذى أعاد لنا الحرية فالكرامة من غير حرية ولا حرية من غير ثمن. اتمنى ان يبقى الوعي عندنا للمحافظة على الثورة العظيمة بالوقوف الى جانبها دائما لتحقيق كل المطالب مهما طال الزمن وغلت التضحيات . كرامة لدم الشهداء. وفعلا ارفع راسك فوق انت مصري اقول قولي هذا للشرفاء في مصر وليس للضعفاء الذين لا يهمهم الا مصالحهم الشخصية بكم افاقت مصر من غيبوبتها وعاد اليها بصرها وشبابها وعزتها وفرح كل مظلوم من رعيتها ولكم العزة على نصرتها وسيظل التاريخ يشهد دائما انكم خير اجنادها و بحبكم واخلاصكم و شجاعتكم علت وارتفعت فى السماء رايتها"بصوت الشهيد بينادي ... فين حريه بلادي ..اللي عشانها ضحيت ... وسبت الدنيا ومشيت،،وفين حق دمي اللي اتهدر ... ولا هتسبوه يروح هدر؟؟؟ بسم الله الاعظم تنصر بلدى وشباب شعبى على نار الفتنة وتحمى مصر من كل شر يارب عاجلا وليس اجلا " (ياللي عاش حبك يعلم..كل جيل من بعد جيل،، ياللي علمتينا دايما.. نلغي كلمة(مستحيل)،، احنا بنعاهدك يا غالية.. جيل شباب حر وأصيل،، نبني.. ننتج.. نعلي.. نسبق.. كل خطوة بألف ميل،، ياللي فيكي الإنسانية والسماحة الربانية،، كل واحد من ولادك في مكانه يسوى مية،، كلنا يا مصر جينا نوفي عهد ودين علينا،،،،أشكرك يا شيخنا على مقالك "اللهم اني أحبك , وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني إلى حبك يا الله"أحب من أحببنى فيك،أسال الله لنا ولكم الثبات وحسن الخاتمة، بوركت لنا يا أخى فى الله "وجعلك الله فوق كثير من خلقه كماجعل السمن طافيا فوق الماء"

العاب رسائل حب