3982680 زائر
الرئيسية > المقالات

شواءً في الجسد العربي

21 يناير 2011

فجرها البوعزيزي في تونس ، أضرم النار في جسده ، فانبعثت رائحة شواء اللحم في الهواء لتنتقل من حيز جسده إلى كامل التراب التونسي ثورةً عامّة ، بارك الناس النتيجة ونسوا المقدمة ، احتفلوا بالنهايات فماذا عن البدايات ؟

بسرعة البرق انتقلت العدوى سريعاً كعادة التقليعات والموضوات التي تذهب بألباب العرب ، وتخلبها لنسمع عن حريق في مصر ، ونشتم شواءً آخر بالجزائر وموريتانيا ، وعواصم أخرى .. هكذا وجد الغاز وعود الثقاب في الأجساد البائسة اليائسة فضاءً رحباً وسوقاً رائجة بعد أن انقطع استعمالهما حتى في البيوت  !!

لو كان الانتحار جائزاً ، لو قُدِّر أن قتل النفس مباحٌ لكان اختيار النار سفهاً في العقل وانحطاطاً في التفكير .. نعم ، كيف لإنسان أن يتجرع الألم ، -وأي ألم- ، حتى آخر نَفَسٍ من أنفاسه ؟!

عقلاء المنتحرين – إن صح التعبير – هم الذين يختارون أسرع الوسائل موتاً وأقلها إيلاماً ، أمّا النار فحسبك أن الله اختارها لتكون العذاب السرمدي لمن كفر به وجحد ألوهيته .

فرح الناس بالعاقبة ، وقطف التونسيون ثمرة الشرارة التي أضرمها البوعزيزي في جسده ، ولكن ماذا عنه ؟

ماذا عنه والله يقول : (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ، ومن يفعل ذلك عدواناً وظلماً فسوف نُصْلِيْهِ ناراً وكان ذلك على الله يسيراً) ؟

ماذا عن البوعزيزي والنبي الأكرم صلى الله عليه وسلم يقول : (ومن قتل نفسه بشيء عُّذِبَ به في نار جهنم) ؟

إن الداخل في النار طوعاً أو حتى كرهاً بأمر أمير يوشك إن اقتحمها ألاّ يخرج منها ، بعث النبي صلى الله عليه وسلم سرية فاستعمل عليها رجلا من الأنصار ، وأمرهم أن يطيعوه ، فغضب ، فقال : أليس أمركم النبي صلى الله عليه وسلم أن تطيعوني ؟ قالوا : بلى ، قال : فاجمعوا لي حطبا ، فجمعوا ، فقال : أوقدوا نارا ، فأوقدوها ، فقال : ادخلوها ، فهموا وجعل بعضهم يمسك بعضا ، ويقولون : فررنا إلى النبي صلى الله عليه وسلم من النار ، فما زالوا حتى خمدت النار ، فسكن غضبه ، فبلغ النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : ( لو دخلوها ما خرجوا منها إلى يوم القيامة ، الطاعة في المعروف ) .

نسي الناس مع نشوة النتيجة أن ما أقدم عليه البوعزيزي كبيرة من الكبائر ، وأكبر منها أنّ الأمر بات سنة سيئة يتكرر فصولاً في عالمنا العربي ، فعلى مَنْ وزرها ، وتلحق مَنْ تبعتها ؟

كم أنا حزين وأنا أسطر هذه الكلمات التي لولا التبعة الشرعية ، وواجب البيان الذي أخذه الله على من عندهم مسكة من علم ما كتبته ، كم آسف على الرجل الذي لا تبرر مظلمته أياً كانت أن يفعل بنفسه ما فعل .. كم آسى عليه ، لا هو بالذي سلم من التبعة ، ولا هو بالذي أدرك الظفر !!

كتبت هذه الكلمات طالباً أن يضع الناس حداً لهذه الرائحة ، رائحة الشواء المنبعثة من الأجساد في عالمنا العربي ، أن يضعوا حداً لقتل النفس ، فالله يريد لها الحياة لا الموت ، والغاية لا تبرر الوسيلة ولا تمررها .. وإنا لله وإنا إليه راجعون .

عدد الزيارات : 4183
xxx    
طــه طاهر الروح 21/01/2011
سلمت أناملك وأنطقك الله بالذي هو حق وأنت أهل له.

عبدالله الحربي 21/01/2011
سلمت يداك ورحم الله جيمع من نطق بالشهادة (أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ) الأحياء منهم والأموات . ولكن لدي استفسار أريد منك أجابة عليه يا شيخنا الفاضل / فعل الشاب كما قلت كبيرة من الكبائر هذا لاشك فيه ولكن هل يعذر هذا الشاب لجهله بالحكم الشرعي أن كان جاهلاً أم لا ؟ وشكراً لك يا شيخنا المبارك وننتظر منك المزيد من دررك فلا تحرمنا منها ودمت سالما

حســـام 21/01/2011
جزاك الله خيرًا .. لمجرد أن أرى صورة ذلك الشاب، أتقطع حزنًا عليه لما فعله في نفسه، صحيح أنه ضحى بنفسه لتقوم بعده ثورة مجيدة تُسطّر في تاريخنا العربي، لكن ما الذي جناه بعد ذلك؟؟ هل سينفعونه الناس الذين يدعون له و يحمدونه على صنعه يوم القيامة؟؟ ياللأسف .. و لكن "ليس لك من الأمر شي"

احمد عونان 21/01/2011
لا تعليق من خلفك يا شيخ خلاصة القول الانتحار من الكبائر حرام لا يقبله الله سبحانه وتعالى اللهم ألطف بأمة محمد عليه الصلاة والسلام

احمد سلامة 22/01/2011
جزاك الله خير الجزاء

الـــــــــــــوردة الـــــــــــمحرمة 22/01/2011
جزاك الله كل خير وجعله في موازين حسناتك............وابقاك ناصحا لهذه الامه. والله يدمي القلب من تصرف بعض ابناء هذه الامه!!!! اتسال لماذا ضعف الايمان هذا؟؟؟لماذا وصول الناس للياس ونحن خير امة اخرجت لناس!!!!!

alalimi 22/01/2011
لاحول ولاقوه الي بلله .نعم والله لاهو بلذي سلم من التبعه ولا هو بلذي أدرك الظفر. والتقليد الاعمي في الوطن العربي امرا يحزن له القلب.

elfitoro 22/01/2011
السلام عليكم ور حمة الله وبركاته الجوع ولاغيره

احمد فؤاد مهدي 22/01/2011
جزاك الله خير الجزاء على قول كلمة الحق , والله ياشيخنا الفاضل ان مانستنتجه مما يحدث من افعال في الشارع العربي والاسلامي هي نتيجه لبعد واضح عن خالقهم وكذلك عدم معرفته قال تعالى (وما قدروا الله حق قدره ) , مالك السماوات والارض ومن فيهن وهي نتيجه لتمكن ابليس لعنه الله منهم وحصوله على مبتغاه وكما قلنا نتيجه لبعدهم عن الله والله اعلم

محمد آدم 22/01/2011
هذه فتنه ( ان يحرق الأنسان نفسه من اجل ان يعترض على شيئ) نسأل الله العظيم ان يطفئها

أنس عابد 22/01/2011
حسبي الله ونعم الوكيل

SaMeR ArAfAt 23/01/2011
جزاك الله خيرا يا ابا أنس وسدد رأيك لانك رأيت الحادثه من زاويه أخرى غير اللتي نسمعها عبر التلفاز او اي اعلام نظر الناس للمعنى الدنيوي وانهم اصبحوا ثوار ونسو المعنى الديني والاخروي . أحسن الله أليك بالبلدي جبتها على الجرح وكأنك ما دريت .

ناصف التوم 25/01/2011
ما أحوجنا لرد ما استجد عندنا في اوقاتنا الحاضرة الي الشريعة الاسلامية السمحاء ... وكم من الاحداث التي لاندري عنها نحن العواااام ما حكم الشرع فيها وما مدي مشروعيتها ... جزاءك الله خيرا ياشيخ توفيق وكثر الله من امثالك ...

ابو نور 27/01/2011
جزاك الله خيراً ولكن تمنيت ياشيخنا الجليل ان تحدد على من وزرها وهو السؤال الذي خطته اناملك ""وأكبر منها أنّ الأمر بات سنة سيئة يتكرر فصولاً في عالمنا العربي ، فعلى مَنْ وزرها ، وتلحق مَنْ تبعتها ؟"" ببساطة ياشيخ لو انك انت اخذت احداً من المصلين واحتجزته وقمت بضربه ليل نهار واهانته وشتمه وفي يوم دخلت عليه ووجدته قد انتحر ... فعلى من وزر هذا المنتحر سيكون لك النصيب الأكبر في سبب انتحار هذا الشخص. كذلك الحكام المتسلطين المتجبرين هم سبب في إقدام هؤلاء الشباب على الأنتحار

ferehaballa 27/01/2011
جزاك الله خيرا يا شيخ توفيق على مقالاتك الرائعة ، لقد عرضت أمامنا أرتكاب هذه الجريمة ونسوا إن الإنسان ملك لخالقه وليس ملكاً لنفسه؛ لذلك لا يجوز أن يتصرف في نفسه إلا في حدود ما أذن له الخالق، فليس له أن يضر نفسه بحجة،،يروي لنا القرآن الكريم قصة ابنين من أبناء آدم هما هابيل وقابيل. حين وقعت أول جريمة قتل في الأرض وقال الله عز وجل) واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر) إلى) فأصبح من النادمين( وقال عز وجل)ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها (وذكر أهل التواريخ، والسير، أن آدم حزن على ابنه هابيل حزنًا شديدًا، وأنه قال في ذلك شعرًا، وهو قوله فيما ذكره ابن جرير، عن ابن حميد: تغيرت البلاد ومن عليها* فوجه الأرض مغبر قبيح،تغير كل ذي لون وطعم * وقل بشاشة الوجه المليح،فأجيب آدم:أبا هابيل قد قتلا جميعا * وصار الحي كالميت الذبيح،وجاء بشرة قد كان منها * على خوف فجابها يصيح،وهذا الشعر فيه نظر. وقد يكون آدم عليه السلام قال كلامًا يتحزن به بلغته، فألفه بعضهم إلى هذا. وفيه أقوال، والله أعلم. وقد ذكر مجاهد: أن قابيل عوجل بالعقوبة يوم قتل أخاه، فعلقت ساقه إلى فخذه، وجعل وجهه إلى الشمس كيفما دارت، تنكيلًا به وتعجيلًا لذنبه، وبغيه، وحسده لأخيه لأبويه.. بوركت لنا يا أبو أنس وجمعك وجمعنا مع النبيين والصديقين والشهداء في الفردوس الأعلى لنحظى بشربه هنيئه من حوض نبينا صلى الله عليه وسلم ،، بارك الله فيك وجعلك الله فوق كثير من خلقه كماجعل السمن طافيا فوق الماء أحب من أحببنى فيك

الأمين من الجزائر 29/01/2011
بارك الله فيك ياشيخنا و والله كم احبك في الله وكم كانت تلاوتك تردني دائما الى الله منذ كانت الشرطة السمعية. نعم الانتحار كبيرة من أكبر الكبائرلاسيما ان كانت بالنارفلا ييعذب بالنار الا رب النار اما البوعزيزي فنسال الله ان يعفو عنه مله المشيئة،لكن ماكان يحدث هناك من تضييق على المو منين يأخذ باللألباب كان يعدون علبهم الصلواتفي المسجدمن فات 3 صلوات أخذ الى السجن وكذا المنقبات والمتدينين ناهيك عن الأذلال فنحن في فترة سنين الجمر رغم ان هناك حريات لكن ماحدث من الظلم ادى بالناس الى الاقتتال وبكى الجميع والله فتنة يندى لها الجبين وفي الأخير أسأل الله أن يهدي أمتنا ويأخذ بها الى بر الأمان و يلطف بالرعية وولاة أمورها شكرا جزيلا شيخنا الفاضل.

سمراء اليمن 30/01/2011
ومن يفعل ذلك عدواناً وظلماً فسوف نُصْلِيْهِ ناراً وكان ذلك على الله يسيراً) ؟ وما يدريك ياشيخ انها عدوان وظلم ادعو له بلرحمه ولتكلو أمره الى الله أتيت ما تيتم به من أدله وهجمت على من هو قد مات وفي جنب الله يليتكم دعوتم له وتكلمتم بلتلميح لا بتحديد الشخص الله المستعان وعليه الثكلان لا أدري متى يغير القوم نظرتهم ليس كل منتحر من أهل النار ربما فجئه اصابه حاله هستريا او مرض نفسي فيؤجر وتأثمون

العاب رسائل حب