3887227 زائر
الرئيسية > المقالات

كرسي طبيب الأسنان

19 ديسمبر 2010

ثلاثة كراسي يُستعاذ بالله منها : كرسي طبيب الأسنان ، وكرسي الاعتراف ، وكرسي الاعدام بالصعق الكهربائي ..

جلست خلال الشهرين الماضيين على كرسي طبيب الأسنان مراراً ، كلما غادرته دعوت الله أن يكون آخر العهد به ، كرسي طبيب الأسنان ترهبه النفوس ، وتوجل منه القلوب ، وقد وجدت رجالاً نخر السوس أضراسهم نخراً ، لا يمنعهم من العلاج إلاّ رهبة الكرسي ، يرون أنّ الصبر على السوس خير من الجلوس ، ترى الرجل القوي الجلد ، مفتول العضلات ، ضخم الجثة والشارب ( يقف الصقر على شاربه كما يقولون ) ومع ذلك يحسب لذلك الكرسي ألف حساب .. وحُقّ له ، حسبك فقط ( إبرة البنج ) التي مجرد النظر إليها عذاب ، فكيف بعملها ؟! انتهاءً بأعمال الهدم والبناء التي تتم على ذلك الكرسي .

كرسي عجيب تملك أن تجلس عليه بإرادتك لكنك لا تملك ما بعد ذلك ، لأنك ستكون مسلوب الإرادة تماماً كالريشة في مهب الريح .

في كل مرة أخرج فيها من عيادة طبيب الأسنان أحدث نفسي : ألم يكن تجشم عناء الفرشة ثلاث مرات في اليوم أهون من جلسة على هذا الكرسي ال...؟!

على طريقة الشيخ الراحل علي الطنطاوي : ما الذي جرّني إلى هذا الحديث ، وإلى هذه المقدمة ( شو كُنّا عم نحكي ؟ ) .. نعم نعم أردت أن أدلف إلى موضوعٍ مهم وهو أنّه ليس في الواقع مهنة دون عند التحقيق .. الناس بطبعهم يحبون الوظائف التي يشعرون معها أن لهذه الوظيفة قيمة اجتماعية ، يأنف الواحد أن يعمل مثلاً نادلاً في مطعم أو مقهى ، أو سائقاً ، أو حارساً .. اكتشفت وأنا على كرسي طبيب الأسنان أنّ المسألة نفسية ليس إلاّ .. ففي الوقت الذي يأنف فيه بعض شبابنا من العمل في مهنة سائق مثلاً ، لا يجد ( الكابتن الطيار ) هذه الأنفة بل على العكس يرى المجتمع أنها من المهن المحترمة التي يحلم بها كثير من شبابنا مع أن الحقيقة أنه تعددت الأسماء والقصد واحد .

وفي الوقت الذي يأنف فيه شبابنا من مهنة النادل ، تجدهم يتسابقون على مهنة المضيف الجوي ، وهل هذه إلاّ تلك إلاّ أن هذه في الأرض وتلك في السماء .. قطعاً أنا هنا أناقش الناحية النفسية لا العائد المادي .

في كرسي طبيب الأسنان اكتشفت أن طبيب الأسنان يقوم بأعمال الحفر والترميم ، القص والنحت ، بل يستخدم الجبس والحديد ، كما لو كان بناءًا أو (معلم جبس) أو حداداً ، يمارس الكي والخياطة ..إذاً ليس في العالم مهنة دنية ، كل المهن تظلّ ذات قيمة دام أن الإنسان بحاجتها .. ما أحوجنا لهذه الثقافة ، وقد كتبت قبلاً : يدٌ حقها التقبيل ، وما أحوجنا إلى تربية الناشئة عليها حتى يُحفظ لكلٍ حقه وكرامته .

بلغني أن عامل النظافة في بعض الدول العربية يُسمى : مهندس البيئة أو كلمة نحوها بما يدلّ على مراعاة النفسيات مع أصحاب المهن التي نحن أحوج إليها قطعاً أو أشد حاجة إليها من كثير من المهن الشرفية ،

والالفاظ تضفي على المعاني معان ، وتعمل عملها :
تقول هذا مُجاج النحل تمدحــــــه *** وإن تشأ قلت ذا قيء الزنابيــر
مدحاً وذماً وما جاوزت وصفهما *** والحق قد يعتريه سوء تعبيـــر

جعلكم الله في عافية من ذلك الكرسي ، وفتح الله لأطباء الأسنان ابواب الرزق .
آميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن

عدد الزيارات : 5620
xxx    
????? 19/12/2010
(ابتسامه) ما اجمل ما كتب تذكرت سنين مضت بابتسامة عريضة جداً أنها والحمد لله اصبحت مجرد ذكرى ايام التقويم وخلع اغلب الضروس ايام اليمه فقدت فيها الإحساس من شدة ما وجدت والا الان احتاج عمليه جراحيه لازالت ضروس العقل ولكن بكامل صوتي اصرخ لعل الموت ارحم من للعوده لتلك الايام ???موضوع بصدق قيم وصل هدفه ومغزاه جيدا في وقت نحتاج فيه لسماع مايشجع

عبير عمر 20/12/2010
بارك الله فيك شيخي ،مقال جداً مميز ورائع .

كمال 20/12/2010
رااااااااائع .. الحمد لله ماعمري جلست عالكرسي دا إلا مرتين ... وحدة منهم كان عمري 23 سنة ورفضت اني أروح لوحدي ... فقررت اني آخد الوالدة الله يحفظها معايا :) وفعلاً وجودها جنبي كان له تأثير كبير في نفسيتي وخفف الألم ... رائع كعادتك يا شيخنا ابو أنس.

أول خير 20/12/2010
بارك الله فيك كلمات جميلة رنانة كعادتك في الجذب المهذب المقنن

om-nouf 20/12/2010
اعاذنا الله ( او ) بالأصح أعاننا الله على ذلك الكرسي فهو شر ( او ) خير لابد منه لمن هم امثالنا في حاجته والحمد لله في الحالين ,,يعطيك العافيه شيخنا الفاضل متابعين مقالاتك المميزه دائمآ ,, وننتظر المزيد .

أبوإبراهيم بهاءالدين 20/12/2010
اللهم صب علينا الرزق صبا صبا ولا تجعل عيشنا كدّا كدا اللهم عافنا في أسماعنا اللهم عافنا في أبصارنا اللهم عافنا في أبداننا اللهم عافنا في أسنانا لا إله إلا أنت آمين حفظك الله لنا يا أبا أنس

أم نور 20/12/2010
يسلم فمك ياشيخ وصلني مقالك وضرسي يؤلموني شكلها دعوتك لأطباء الأسنان بفتح باب الرزق لهم كانت أسرع ادعولي تمر هالزيارة على خير وجزاك الله خيرا

sima 20/12/2010
السلام عليطم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك شيخي الكريم ولكن لماذا نخاف من كرسي طبيب الأسنان بالصراحة لدي موعد ودائما ااجل حتى مرت سنة ونصف وللان لم اذهب

ابو عبدالله 20/12/2010
يعطيك العافية على هذه المعلومات الرائعة

shaimaa waqgeeh 20/12/2010
الف سلامة ياشيخنا ان شاء اللة ماتشوف شر

أسكندرنيه 20/12/2010
شفاك الله وعفاك ابو انس -تصوير رائع ماكتبته عن أصحاب المهن تسليم يمينك

ابراهيم القويرش الدوسري 20/12/2010
{ززززززززز}آآآخخخ ذكرتني باسناني البايزه ومع ذلك جالس اسوف حتى لا اجلس حيث جلست انت....اخذ موعد والغيه هكذا دواليك وطبيبي عم ينطرني من عابكره) {المؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف}كان ادريس عليه السلام خياطآ وزكريا نجارا وداؤد حـــدادآ وموسى رعى الغنم وسيدنا عمر وموقفه مع الشباب في المسجد وضربه لهم ماهو الا حثهم على العمل ولنا في سيدنا وقدوتنا اسوه حسنه حيث رعى الغنم واشتغل بالتجاره عليه صلوات ربي وسلامه طرح مميز ودخول مؤلم زننننآآآآآ حيث اجلستنا على ذاك الكرسي مجبرين غير مخيرين فكم من قارئ لموضوعك من لم تتحسس له اسنانه الان وانا اولهم مممممم حفظك وادام عليك وعلينا واخواننا نعمه الاسلام والصحه والعافيه

ferehaballa 20/12/2010
جزاك الله يا شيخ توفيق على مقالاتك الرائعة وأحساسك الذى تعيشنا فيه معك وعفاك الله من ذلك الكرسي وألف مليون سلامة على صحتك الغالية كم كنا نتمنى أن نفعل لحضرتك شيئا حتى لاتتألم ولكن الله يجعله لك فى ميزان حسناتك،،... بوركت لنا يا أبو أنس وأبعد الله عنك الداء وجمعك وجمعنا مع النبيين والصديقين والشهداء في الفردوس الأعلى لنحظى بشربه هنيئه من حوض نبينا صلى الله عليه وسلم ،، بارك الله فيك وجعلك الله فوق كثير من خلقه كماجعل السمن طافيا فوق الماء أحب من أحببنى فيك

حسام خوجة 20/12/2010
والله العظيم مقال من ذهب عيار 2000 مو 24

hanan 20/12/2010
ما أميع هذا الجيل وما ألينه .... رحم الله جيل الصحابة والنبي محمد عليه الصلاة والسلام الذي عمل راعي غنم ولم يأنف من مسمى العمل ولم يطالب بتغيير المسمى .

أبو سعد 20/12/2010
جميل هذ الربط بين الأمثلة التي ذكرت...وبودي أن أضرب مثلا آخر ، فقد قرأت بأحد الصحف المحلية عن فتيات في جدة يقمن بحملة تطوعية لتنظيف شاطئ جدة..جميل مثل هذه الأنشطة.ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ، كم من الفتيات والشباب والكبار يقمن بتنظيف المنزل و خدمة أنفسهم خدمة ذاتية بدون الحاجة لخادمة.؟؟؟؟.أثيرت ضجة كبيرة عندما منع استقدام الخدم من أحد الدول الاسلامية وكأننا ولدنا جميعا وفي فمنا ملعقة من ذهب ولا نستطيع الحياة بدون خادمة...التواضع ثم التواضع ثم التواضع هو مايفتقره العديد من مجتمعنا العربي.

:) 20/12/2010
مافي أحلى من هيك حكي ... يئبرني الي بيكتب سوري ...

وليد 20/12/2010
اللهم عافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت تباركت ربنا وتعاليت

أبو عبدالرجمن الجبرتي 21/12/2010
الحقيقة أن هذه الثقافة تنقصنا بالفعل كما ذكرتم شيخنا اتعجب كثيرا مما سمعت عن عامل النظافة في دولة مثل اليابان يسمى دكتور البيئة وليس هذا فحسب بل ياخذ افضل الاجور بل بمعدلات عالية هذا غير المكافاة ولذا مما قرات وسمعت أنهم ياخذون افضل المنازل وغيره هذا مثال بسيط عما هم عليه اختم وأقول ان هذه ثقافة لدى المجتمع لابد من تصحيح المفاهيم.

أبو أويس 21/12/2010
السلام عليكم..حفظك الله يا شيخنا ونفع بكم.. نعم والله أصبت بما كتبت , بعيدأ عن الكراسي التي ذكرت , فبفضلٍ من الله وتوفيقه فقد أستطاع شخص ما كان يجلس على كرسي في الحراسات الأمنيه في أحد الأزمنه وهو يواصل دراسته الجامعيه إلى أن رزقه الله بكرسي آخر لكن مسماه يختلف (مسؤول شؤون موظفين) يشرف هذا الكرسي على ما يقارب230موظف بفضل الله وتوفيقه ومن يتهيب صعود الجبال ... يعش أبد الدهر بين الحفر

أبو ابراهيم المصري 21/12/2010
والله يا شيخ سعادتك طرقت مسألة هامة وجدا جدا - بعض المجتمعات التي ليس عندها ثقافة تحتقر بعض المهن لماذا؟ طالما الانسان يحترم نفسه ومحترم دينه بالمقام الأول فهو بالتالي محترم في أعين الجميع , هل المهنة أو الحرفة تخفض من شأن الانسان ؟ إن من يحتقر الناس ويتكبر عليهم علشان مهنتهم هو في الحقيقة ناسي ... ناسي انه ممكن الحال ينقلب ... والناس عموما يحبون من يحترمهم ولا يتكبر عليه ... فعلا والله الكبر مشكلة كبيرة نعوذ بالله منها ... وكان حبيبنا عليه الصلاة والسلام يحترم الجميع حتى الصغار يسلم عليهم ويشعرهم بالاحترام - وسيدنا الصديق كان بيحلب الشاة لليتامى وهو خليفة على نصف الأرض -- أقول لنفسي واخواني المسلمين واخواتي المسلمات من تواضع لله رفعه - ولما بحترم من هو أضعف منك بيحبك ويقدرك ويدعو لك والله تعالى يرضى عنك ...

د/أسماء 21/12/2010
موضوع جميل والقصد منه أجمل نسعى في العمل دائما للكراسي والمناصب والمسميات وننسى أن نهتم بما يصلح حالنا ويرفع قدرنا عند الله ونخدم فيه أمتنا وللأسف لا نقدر من يخدمنا ويزيل أوساخنا بل يجب لهم منا كل اعتبار وتقدير ومكافأة وإن كانوا من بلد آخر فلقد أعانوننا ووساعدونا ولهم فضل علينا فسيد القوم خادمهم لا كما نرى من توبيخ وإيذاء للخادمات والشغالات في مجتمعاتنا فجزاهم ربي خيرا على تعبهم وإحسانهم

ابو احمد 22/12/2010
بشرك الله بالخير يا شيخي الحبيب عندي مواعيد بعد شهر مع طبيب الاسنان

خالد يوسف 23/12/2010
السلام عليكم شفاك الله ياشيخنا الفاضل وحفظك من كل سوء.

ابو الخير 24/12/2010
الله يجزاك خير يا شيخ توفيق بس اريد ان اعرف متى انشاء الله تنزيل ختمة 1431هـ ودعاء الختم والله يجزاك خير

عبدالله 25/12/2010
على هذا الكرسي المشهور يجثم على وجه الضيف بقرب شديد وجه يتفحص كل تضاريس الوجه والفم الحسنة والمحسنة والتي على حالها الآخر يفترض على أقل الأحوال أن يكون حسن المظهر بشوشا لطيفا مقبولا قليل الكلام ويفضل عديمه لأنك ستسمع فقط ولن تستطيع الرد حتى بطلب عدم الكلام وكذا مساعدته والا لكان العذاب عذابان والشؤم شؤمان والبلاء بلاءان وفي كلتا الحالتين ادفع بلا جدال لأن أمين الصندوق اختير بعناية تمنعك عن سؤال لماذا أو راعونا . أخيرا ياشيخنا مع فرشاة الأسنان عدو طبيب الأسنان اللدود لاتنسى صاحبنا ابو عنين جنان لو أخذت بخاطره واشتريت راحتك ورحم الله ايام زمان كرسي خشب وزرادية وياابيض ويااسود وغالبا اسود وهات الزرادية وبدون بنج سلامتكم ياشيخنا

طبيبة أسنان بإذن الله ^^ 20/07/2011
هههههههههههههه يا حااااااافظ !!! .. كرسي طبيب الأسنان يستعاذ منه !! أنا طالبة في طب الأسنان .. ما جرني إلى هذا المقال سوى أني كنت أبحث في (قوقل) عن وضعيات كرسي طبيب الأسنان ... وإذا بي أزور هذه الصفحة .. ومن صاحبها!! .. شيخ نحسبه والله حسيبه... مقال راااائع واسلوب تعلوه اللّطافة .. ^^ وتعليقات الزوار جعلت الابتسامة ترتسم عليّ .. ^^ ولا أنا أستطيع تفسير سبب الخوف من طبيب الأسنان!! (O.o) عافاكم الله من أمراض الأسنان .. وأبعد عنكم الخوف من كرسي طبيب الأسنان ^^ ولتتجنبوا ذلك الكرسي .. عليكم بالتفريش الجيد مرة في الصباح ومرة قبل النوم .. ولا تنسوا استخدام خيط الأسنان .. ^^ ادعولي بالتوفيق .. دمتم .. ^^

العاب رسائل حب