3889345 زائر
الرئيسية > المقالات

(العرب انجليز)

24 اكتوبر 2010

(سوري ) ما قدرت أجي على الموعد ، ( آي نيد ) إني أخذ شوية ( ريست ) ، تعال (أني تايم ) ، تصدق ما شفت (دادي ) من أسبوع ؟!

( في الويك إند ) حا نعمل ( بارتي ) خفيف للفاميلي .. هكذا تحوّل البعض إلى غرباء عن لغتهم العربية أو متغربيين ، أصبح استخدام (الإنجليزعربي) مؤشراً إلى تقدّم الشخص ، واعتباره ( استايل ) ، الشخص ( المودرن ) و ( الهاي كلاس ) هو الذي يخلط المفردات العربية بالكلمات الإنجليزية .. الأسرة المتطورة الحديثة هى يتربى أبناؤها على أيدي مربين لغتهم الأم الانجليزية ، هى التي يدرس أبناؤها في ( الإنترناشيونال اسكول ) هم الذين يتحدثون الانجليزية بطلاقة ، ويتتأتأون في المفردات العربية !!

يقرأون الروايات الغربية ويجهلون السيرة النبوية ، يحسنون التعامل مع ( الفيس بوك ) ولكنهم لا يحسنون قراءة الجزء الثلاثين من القرآن !!

يعرفون كلّ شئ عن صحراء نيفادا ، وجبال الألب ، وشلالات نياقرا ، ولكنهم لا يعرفون وادي نخلة ولا كدي ، ولا حتى الأبواء !!

ما الذي يحدث ؟

ربما لأول وهلة ظنّ القارئ الكريم أن كاتب المقال رجعي ، لايريد منّا أن نعلّم أبنائنا التعليم الراقي ، أو يريد أن يقف حجر عثرة أمام مشروع التعليم والتقدم والتطوير .. ربما ، ولكن اليقين أنني لست كذلك وإنما أدعو إلى العلم مع الحفاظ على الأصالة ، ولا أظن أن التعليم الراقي يعني الذوبان في الآخر .. ويا للعجب كان الغرب قديما يسعى لمحو عروبتنا وأصالتنا بالاستعمار والاستشراق ، واليوم بتنا نسعى نحن لذلك ، ونقدم ابنائنا على طبق من ذهب لذات المشروع شئنا أم أبينا ، أدركنا أم تغافلنا باسم التعليم والرقي !!

لست ضد التعليم ولا أنا ضد الابتعاث ، ولكني ضد الذوبان في الغير ، أنا ضد فقد الهوية ، ضد الضعف الديني .

ثم من قال إن العلم معناه أن نكون نسخة خديجة من الآخر ؟ ألم نكن على قدر من السبق العلمي ونحن عرباً مسلمين دون أن نلوك رطانة بغيضة ، ونمارس تهجيناً مستهجناً .

أن يتكلم عربي بالعجمة مع أصحاب اللغة الأعجمية أمر سائغ ، ولكن ما الداعي أن يتحدث عربيان بلغة القوم ؟

وليت القضية وقفت عند حد اللغة ، بل تعدته إلى تقمص الشخصيات الغربية في المأكل والمشرب والملبس ..

سلاسل مدلالة على صدور الرجال ، أساور تحيط بالمعاصم ، شعور كأسنمة البخت المائلة ، وبناطيل مرقعة ممزقة تبدي أكثر مما تستر ..عجبي !!

نحن بحاجة إلى أن نعتز بديننا وهويتنا .. وإلا فعلى الدنيا السلام

 

عدد الزيارات : 3762
xxx    
حذيفه ابراهيم حسين 24/10/2010
مما اعجب منه ان ما يكتبه الشيخ من مقالات تناقش امور واقعيه في بلده السعوديه ينطبق دائما على ما هو موجود في بلدي (الاردن) على الرغم من وجود اختلاف في نمط الحياه بينا البلدين و هذا ان دل انما يدل فعليا على ان البلاد العربيه اصبحت متشابه فقط في الامور السلبيه للاسف.اصبحت الهويه العربيه والاسلاميه مفقوده, اللهم الطف بنا يا ارحم الرحمين

h 24/10/2010
صدقتم..

كمال 24/10/2010
تسلم إييييييدك يابو أنس ,, ولو اني بعتب عليك عشان ماكنت موجود في صلاة المغرب اليوم في المسجد .. ووالله جيتك من حي المرجان مخصووووص .. نعرف انك مشغول بكل ماهو مفيد للدين والمجتمع .. الله يكون في عونك ووفقك الله وأطال في عمرك وكثر من أمثالك.

أبو محمد 24/10/2010
الطاهرة تعدت ماذكرت ياشيخ..فلو أتيت بطبيب عربي وقال للمريض العربي أنت ليس بك أي علة لقال المريض ( هذا طبيب غشيم أقول الله يقينا من شر هذا الوافد ) ولو أتى الطبيب الأجنبي وقال لنفس المريض ( you are not complaining from anything ) لقال المريض ( ويلكوم دوكتور تو يور سكند كنتري ، ثانك يو فيري متش)..كل هذا بسبب عقدة النقص عند الإنسان العربي و قلة وعيه بفضل الله علينا أن جعلنا عربا ننطق بلغة القرآن الكريم ..دون انكار أهمية تعلم اللغات الأخرى.

عمر بن سالم 25/10/2010
موضووع المقاال شدني كثيرا ذهبت بعقلي وخياالي الي الكتب الكثيره التي في مكتبه البيت والتي لم استفد منها بسبب عدم حبي للقرااءه وكاان والدي يقول لي مرارا وتكرارا اقرا القرااءه علم وثقاافه وانا لا اباالي وانا في السن 19 حاليا ولا اعرف كثيرا عن ثقاافتي الاسلاميه كثيرا وايضاا ليست ثقاافتي الغربيه جيده كثيرا لا اعرف عنها كثيرا ... ولكن نأتي الى موضووعنا الاسااسي يا شيخنا الحبيب ابا انس في عدم وعيننا هذا وعدم معرفتنا في ثقاافتنا الاسلاميه بشكل واسع وشاامل توجد امور عده. اولا:المنااهج غير متوسعه كثيرا وياما كثر الكلام عن المنااهج وضعفهاا ولكن لا اقوول انها سبب رئيسي ... ثانيا :شيخنا الحبيب من يدرسون هذه المنااهج هم في الاسااس لا يعرفوون كثير عن الثقاافه والسيره كثيرا الا من رحم ربي فكيف تريد الطلاب ان يكوونوا ؟؟!! ... وثالثا:الاهل وهم الاهم وهم الحلقه الاكبر في هذا الموضووع لا بد يكون عندهم فن التعاامل مع الابنااء واقنااعم بالقرااءه والتمعن في الثقاافه الاسلااميه وديننا لا بد ان تكوون عندهم سياااسه فن التعاامل. وتعقيب اخر ... بالنسبه يا شيخنا مداارس الإنترناشيونال مداارس ذااات فكر عاالي تعطي للطاالب الكثير جدا حسب ما رايته في بعض النااس واي نعم يوجد فيها الجاانب السلبي ولكن ليس بكثير وايضاا هيا في تطور كثيرا كثير كثير عن مداارسنا وفي الاخير احب اشكرك على هذا المقاال الراائع وشكرا

محمدالزندي 25/10/2010
نحن قوم ازنا الله بالاسلام فما ابتخينا العزة بخيره الا ازلنا الله

محمد هارون عبدالله 25/10/2010
جزاك الله خير على الحقيقة واسأل الله ان يردنا الى عهدنا القديم عهد العزة والغيرة والقوة

عبدالكريم بن علي 25/10/2010
تعم بارك الله فيك يا أبو أنس على هذا المقال . والذي أنا أعتبره بالمواضيع الخطرة على الاسلام والمسلمين . نعم وللأسف نشاهد من بعض المسلمين هداهم الله تعالى يتكلمون مع بعضهم البعض ويدخلون في لغتهم لغات غربية ويا ليتها كانت كذلك فحسب بل بعضهم يخرج هذه الكلمات بميوعة شديدة . نسأل الله السلامة والعافية . واصبحت ظاهرة الملابس منتشرة وكأننا في أحد الدول الغربية . ولكن يا شيخنا المنبع هو الاساس اذا كنا نريد أن نخاطب أحدا فلنخاطب الاباء الذين تركوا اولادهم يتشبهون بالغرب في الملابس وفي الكلام وفي الافعال ايضا لابد أن يكون هناك وقفة ضد هذه الظاهر التي تخل بالاسلام .

د / أسماء 25/10/2010
بارك ربي فيك إنه لمقال رائع أثلج صدري حيث بت في حيرة من أمري وخاصة حول الانترناشونال سكول فلقد بهرت عقول الجميع فالكل يحاول تدريس أبنائه فيها بما تحتويه من سموم للفكر والعقيدة .. تحاورت كثيرا مع الزملاء فشعرت أنني ذات فكر قديم أو كما تقول رجعي إلا أن موقفك أعاد لي القوة والنشاط فجزاك ربي خيرا فكلامك حق بكل مايحتويه

سامر عرفات 25/10/2010
دعني ابدأمن حيث انتهيت وعلى الاسلام (Peace). نشكر لك مجهودك فضيله الشيخ توفيق وقدرتك على انتقاء المواضيع المهم والحساسه ولكن هل من مجيب هل من مغير هل من يفهم هل وهل وهل ؟؟؟ ابا انس مشكلتنا الوحيده الا وهيا عدم اخذ المواضيع بجديه وعدم فهم ما نقرأ أصبحنا نقرأ وننسى لا نقرأ ونفهم ولا كأننا من أمه أقرأ . اسال الله العلي القدير ان يصلح لنا ديننا ودنيانا فأن صلح الدين صلحت الدنيا ولكن ان صلحت الدنيا لن يصلح الدين والله لوي التوفيق

عبد الرحمن دحلان 25/10/2010
اخي الحبيب الشيخ توفيق ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اشكرك على التطرق لهذا الموضوع ، الحقيقة هناك تغيرات خطيرة في السلوك الاجتماعي تستدعي وقوف الكل و التساؤل عما يجري وتستدعي تدخل جهات الاختصاص لدراسة هذه الظواهر وكيف يمكن معالجتهاو الحد منها. اريد ان اتطرق لبعض النقاط : ?- يقول الدكتور ر طارق السويدان ، ان اساس نهضة الامة هي التربية الصالحة و غرس الاخلاقيات والمبادئ الاساميةفي تربية فلذات اكبادنا . فكم من الاباء والامهات من هو غافل عن هذه المسؤلية. ?ـ فهم هموم الشباب ، ومنها قلة فرص العمل و التعليم ?- تدني مستوى التعليم و المناهج التعليمية ، فالمناهج الدراسية اليوم لاتختلف الكثير عن مناهج عام ???? هجري . رغم ان تطور الابحاث العلمية و العلوم الفكرية مستمر على مدار الساعة و الدقيقة. و الاحتياجات الفكرية و العلمية تختلف من زمانٍ الى اخر فلابد من مواكبة هذا الاحتياج. ?- هناك حرب فكرية و غزو فكري و اعلامي غربي الكثير غافل عنه . ولكن نحن شعب لانقرا ولانتطلع مما يجعلنا فريسة سهلة امام هذا الغزو. تنهض هذه الامة بلمبادئ والاخلاقيات الاسلامية ، بإتباع المنهج القرآني وسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم ، بلعلم و العمل و الجد و الاجتهاد. و هذا لايعني عدم تعلم لغات اخرى ولايعني عدم الابتعاث ولكن اتقان لغة القرآن و الحفاظ على الهوية الاسلامية العربية. نهضة ماليزيا هو مثال حي لابد من التمعن فيه.

ابراهيم القويرش 25/10/2010
بارك الله فيك أبا انس ونفع بك...ظاهره خطيره اخذه في التفشي وبصوره خطيره ..واعود بموضوع اعجبني بهذا الخصوص::: {اللغة العربية هي أشرف اللغات ، وهي شعار الإسلام ، ولهذا اختصها الله تعالى وأنزل بها أفضل كتبه ، وهو القرآن الكريم ، وجعلها لغة خاتم الرسل وأفضلهم ، صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين . فينبغي للمسلم أن يعتز بتلك اللغة ويحرص عليها ، ولا يتكلم بغيرها إلا لحاجة . وقد ورد عن بعض الصحابة رضي الله عنهم أنهم نهوا عن الكلام بغير العربية . روى ابن أبي شيبة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال : ( لا تعلموا رطانة الأعاجم ، ولا تدخلوا عليهم كنائسهم ، فإن السخط ينزل عليهم ) . والرطانة هي التكلم بالأعجمية . "مختار الصحاح" مادة (رطن) (ص246) . وروى ابن أبي شيبة أيضاً عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أنه سمع قوماً يتكلمون بالفارسية ، فقال : ( ما بال الفارسية بعد الحنيفية ! ) . وكان بعض الناس يسمون التاجر بـ "السمسار" وهي كلمة أعجمية ، فكره ذلك الإمام الشافعي رحمه الله ، وقال : " سمى الله الطالبين من فضله في الشراء والبيع تجاراً ، ولم تزل العرب تسميهم التجار ، ثم سماهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بما سمى الله به من التجارة بلسان العرب ، والسماسرة اسم من أسماء العجم ، فلا نحب أن يسمى رجل يعرف العربية تاجراً إلا تاجراً ، ولا ينطق بالعربية ، فيسمى شيئاً بأعجمية ، وذلك أن اللسان الذي اختاره الله عز وجل لسان العرب ، فأنزل به كتابه العزيز ، وجعله لسان خاتم أنبيائه محمد صلى الله عليه وسلم ، ولهذا نقول : ينبغي لكل أحد يقدر على تعلم العربية أن يتعلمها ، لأنها اللسان الأولى بأن يكون مرغوباً فيه ، من غير أن يحرم على أحد أن ينطق بالعجمية " انتهى نقلا من "اقتضاء الصراط المستقيم" (1/521) . فقد كره الإمام الشافعي رحمه الله لمن يعرف العربية أن يخلط كلامه العربي بكلام أعجمي . فإن وجدت حاجة للكلام الأعجمي ، كما لو كان المخاطَب لا يفهم العربية ، فلا حرج من الكلام الأعجمي حينئذ . ونُقل عن بعض السلف أنهم كانوا يتكلمون في ثنايا كلامهم بكلمات أعجمية . قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " وفي الجملة : فالكلمة بعد الكلمة من العجمية أمرها قريب ، وأكثر ما يفعلون ذلك لإفهام المخاطب ، إما لكونه أعجمياً ، أو قد اعتاد العجمية ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لأم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص وقد كساها ثوباً : ( يا أم خالد ، هذا سنا ) رواه البخاري (5845) . والسنا بلغة الحبشة : الحسن ، وإنما خاطبها النبي صلى الله عليه وسلم بهذا لأنها كانت صغيرة ، وقد ولدت بأرض الحبشة لما هاجر أبوها .(منقول للفائده) بارك الله فيك وجعلك فوق خلقه كما يطفو السمن فوق الماء

sima 25/10/2010
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك شيخ توفيق صائغ على هذا المقال . والذي أنا أعتبره بالمواضيع الخطرة على الاسلام والمسلمين كلام اخ حذيفة ابراهيم حسين عن الاردن ولكن المشكل ليس في الاردن فقط نحن هنا في الجزائر ولكن بطريقة او بلاحرى بالغة اخري فرنسي عربي و طامة الكبرى حتى الاطفال اصبح يقلد الكبار لماذا هذا التقليد الأعمى الغرب يشهدون لنا يا مسلمون ونحن نتعرى من اسلامنا نسينا قول الله الكريم ’’ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ في ’’

القحطاني 25/10/2010
نفع الله بكم ورفع ذكركم وثبت لكم الاجر والله اسال ان يهدي ضال المسلمين

محمد آدم 25/10/2010
الكل يسمع هذه العبارات بل ازدادت قليلا في الوقت الحاضر الأدهى والأمر ان يعوج لسان المتكلم امام كل اعجمي فبدل ان نععلم الأعجمي لغتنا الأصليه اعوج منطقنا

حنان 25/10/2010
فعلاً هذا ما نلاحظه من بعض المخابيل من الشباب المصروع بحضارة الغرب !

أبو هشام 25/10/2010
بصراحة الصورة فيلم لحالها !! اما الموضوع كالعادة مبدع ياشيخ توفيق.. الله ‏يزيدك.. ماشاء الله لآقوة إلا بالله.. لكن المصيبة الكبيرة إن هذا الجيل يحس بإنه ‏متحضر جداً وفوق مستوى الجيل السابق.. ويعتبرنا من أهل العهود الغابرة.. ‏اللهم لاشماتة ! ولا حسد ! والحمد لله الذي خلقنا وعافانا وجعلنا مسلمين.. الله ‏يصلح حالنا وحالهم.. ويسد فراغ هذا الشباب بما ينفعهم وينفعنا معهم وينفع ‏الجيل إللي بعدهم ! اللهم احفظنا واحفظ ابنائنا ولا تشمت بنا...‏

علي 25/10/2010
جزاكم الله خير شيخي الكريم

أسكندرنيه 25/10/2010
نحن فعلا نعانى من ضمور للغة القرأن -نسأل الله العلى القدير أن يفقهنا فى اللغه وأن نتخذ الرسول قدوتنا ولا مانع ايضا من معرفه لغات اخرى ،ولكن كما حضرتك قلت لابد من الأعتزاز ب بديننا وهوييتنا -ربى يجعل هذا المقال فى ميزان حسناتك

محب أبا أنس 25/10/2010
لاتعليق المقال شافي ووافي سلمت أناملك يا أبا أنس

نـــــــــ كمال ور 26/10/2010
سبحان الله للتو قرأت اي نيد يور دوآآء حتى الدعاء وطلبه اصبح بالعنجليزي اللهم احلل عقدة من لساننا واجعلنا من متقني لغة القرآن

أ. علياء 26/10/2010
هذا هو جحر الضب الذي قال عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم.. أينما ذهبوا ذهبنا .. وما قالوا قلنا.. نسأل الله الثبات.. ليت الأمر توقف على الألفاظ والأشكال.. بل تعداه إلى المعتقد.. أعرف طفلة ذهبت مع والدها المبتعث إلى أوروبا.. بعد سنه من الابتعاث.. طلبت من والدها أن تكون نصرانية.. بحجة أن لديهم أعيادا كثيرة..وأن الإسلام فيه عيدين فقط...!!!! نسأل الله السلامة.. أثابك المولى شيخنا الكريم

وماتوفيقـــ إلا بالله ـــي 26/10/2010
أنا البحر في أحشائه الدرّ كامنٌ *** فهل سألوا الغواص عن صدفاتِ وغوّاص سفينتنا بكل فخر شيخنا توفيق فأنعم به من ربّان مبدع شيخي بكل حال وعلى أي مقال (*_*)

احمد زاهر من جدة 26/10/2010
جزاك الله خيرا يا محب الخير للجميع واشكر لك موضوعاتك التي تكاد ان تاتي بكل شيء من الدين وغيره اشكر لك اهتمامك بامتنا الاسلامية التي نطمح ونعمل جميعا من اجلها محبكم / احمد زاهر الشريف

ابو عبدالله 26/10/2010
يعطيك العافية وشكرا على هذي المعلومة الرائعة

عبدالرحمن سالم 27/10/2010
ما أكثر هذه الظاهرة وما أوسع انتشارها ، ولعل هذا المقالات من المقالات النادرة في هذا الموضوع . فشكرا أبا أنس شكرا ، وفيت وكفيت والجنة جزيت ... بإذن الله

نصيرة رسول الله 27/10/2010
فعلا هذا ما يحصل .. حتى أنني أحيانا أقومـ بذلكـ .. جزاكـ الله خيرا شيخنا الفاضل وأدمكـ على رؤوسنا

دلال الكويتية 27/10/2010
وانت وشعرفك بها الكلمات المودرن اللغات ثقافة وليس تفاهة ليش ايميلك بالانجليزي حولة عريى هذى التكنلوجيا ياشيخ

عمر نوار 28/10/2010
وفقك الله

الداعي لكم بالخير 28/10/2010
ماشاء الله عليكِ ياست دلال يخزي العين عليكِ وحواليكِ اللهم أنعم وأكرم !!!

سير أعلام 29/10/2010
أختي دلال ليس من الضروري أن تعجبك كل مقالة يكتبها الشيخ وليس من الضروري أن توافقيه عليها بالتأكيد فكر الشيخ الجليل ليس كفكرك الجميل ولكن يجب أن نتفق أن للشيخ حرمة وأدب في الحديث معه وأدب حتى في النقد البناءفهلا إلتزمناه جميعا اسأل الله أن يرزق الشيخ صبرا على أذانا ويثبته

رويـــدا 30/10/2010
أخت دلال : أولاً .. اللغات شي أكيد انها ثقافة عند ما أتكلم مع الإنجليزي إنجليزي ومع الفرنسي فرنسي ووو .. ولكنها تصبح تفاهة وقلة عقل وتخلف ورجعية وليست ( مودرن ) عند ما أتكلم مع العربي بغير لغته .. أو عندما أتكلم أو أكتب ( إنجليزعربي ) .. ثانياً .. إن كانت هناك طريقة لتعريب الإيميل فلتفيدينا بها .. ثالثاً .. أسلوبك في الكلام غير لائق أن تتحدثي به مع صديقتك فما بالك بشيخ له إحترامه وتقديره .. هداني الله وإيــــاكِ ..

نسرين 30/10/2010
جزاكم الله خيرًا ، ونفع بما تكتبون نسأل المولى سبحانه أن يُعز الإسلام والمسلمين برجال يحملون صفات الرجال دمتم بكل الود

احمد عونان 22/12/2010
فعلا للاسف كما قلت يا شيخ ومانزيده سوا إجتهاد منا اللهم أهدينا حتى تدينا ، اللهم أعز الاسلام والمسلمين

عدنان صبري 24/12/2010
كلام جميل و يا حبذا البدء بتوجيهه للمسؤولين لينعكس بسهولة على واقع الحياة للمواطنين فكل يغير المنكر حسب إمكاناته و سلطاته

العاب رسائل حب