3930606 زائر
الرئيسية > المقالات

ثمانون عاماً .. ومن عز إلى عز

23 سبتمبر 2010

هل جربت أن تسافر براً من غرب الغرب ، من عروس البحر: جدة ، إلى شرق الشرق : دانة الخليج الخبر ؟

هل سبق لك أن سرت بسيارتك من جنوب المملكة ، من جيزان ، من الحدود مع اليمن  ، إلى تبوك ، إلى تخوم بادية الشام  ؟

كم هى المسافة من نجران إلى الخفجي ؟ ومن حالة عمار إلى الربع الخالي ؟

طويلة هى المسافة ، وشاقة وبعيدة ، سيما إذا كان السفر صيفاً والشمس تتربع على عرش السماء نهاراً ، ترسل لهباً محرقاً ، وقطعاً من نار ، عذاب أو قطعة من عذاب هى الرحلة ، حتى ولو كنت تسير بأحدث السيارات ( موديلاً )، وأنعمها وأجودها تكييفاً .. 

عناء ، وكدّ ، وتعب ، ونصب ، ومشقة ، وكلّ مفردات ومترادفات واشتقاقات الكلمة لا تفي بحجم العملية متى تمت على ظهور الدواب أو على مجردة الاٌقدام ..!! 

هنا أتذكّر المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود وهو يذرع الجزيرة ذرعاً ممتطياً فرسه ، يصول شرقاً ويجول غرباً ، يتوجه شمالاً وييمم وجهه جنوباً ، حاملاً سيفه ، ملثماً يستقبل الصحراء ولفح سمومها .. ما أضناها من مهمة وأشقّها .

لا عجب لمن ارتسمت أمامه خارطة الطريق ، وعرف الهدف ، وأصرّ على إحرازه 

وإذا كانت النفوس كباراً *** تعبت في مرادها الأجسام

ولو وقف الأمر عند حدّ المسافة الشاسعة ، والصحراء القاحلة ، لهانت القضية ، ولكن أضف إلى ماسبق قبائل صحراوية ، عصية عتية ، عنيفة في القتال ، ذات شكيمة لا تغلب وقوة لا تقهر .. حقاً مهمة غاية في الصعوبة والتأبِّي ، قهرها ابن سعود ، وتغلب عليها لا بالشجاعة وقوة البأس فحسب بل وبالحكمة والرأي ، والذكاء الفطري الذي وهبه إياه مولاه ، وصقلته له الصحراء والطبيعة التي عاشها 

الرأي قبل شجاعة الشجعان *** هو أول وهى المحل الثاني
فإذا هما اجتمعا لنفس مرة *** بلغت من العلياء كل مكان
ولربما طعن الفتى أقرانه *** بالرأي قبل تطاعن الأقران


أدرك عبد العزيز أنه يطلب إرثاً ويسعى لملكٍ سليب ، فحرّم على نفسه الدعه والنوم ، وألزمها الجدّ ، وعلقها بالجوزاء ..

وما نيل المطالب بالتمني *** ولكن تؤخذ الدنيا غلاباً
وما استعصى على قومٍ منال *** إذا الإقدام كان لهم ركاباً


كان – رحمه الله – ذا صبر ومثابره ، تعلّم وعلّم من بعده أن الأماني مطية العاجز ، ومركب الكسلان ، وأن أصحاب المشاريع الكبيره ، والأهداف النبيلة هم الذين تتجافى جنوبهم عن المضاجع ، وتنأى نفوسهم عن الملاعب المراتع 

تهون علينا في المعالي نفوسنا *** ومن خطب الحسناء لم يغله المهر

لقد كان المؤسس – رحمه الله – عميق الغور ، أعمق من أن يصل إلى غوره الساسة والمتخصصون أحياناً .. إليك الدليل :

يقول : خير الدين الزركلي : ( لقيت خبيراً أمريكياً يتهيأ للقيام بعمل رسمي في البلاد السعودية ، ورأيت أمامه بضعة كتب أشار إليها ، وقال لي : كل هذه الكتب عن الملك ابن سعود ، سأقرأها قبل أن أذهب إليه ، ومضى بعد حين إلى الرياض وتعددت مقابلاته للملك ، ثم عاد فمر بالقاهرة - وكنت يومئذ فيها- فسألته عن الملك والكتب فقال : ما قرأته شيء وابن سعود شيء آخر، إنه أعمق مما وصف به ) والحق ما شهدت به ( الخبراء ) .

ليس غلواً أن نقول إن صقر الجزيرة علامة فارقة ، ورقم صعب ، بل ليس من الغلو أن نقول إنه مجدد الفتح في القرون المتأخرة ، يقول الكاتب الألماني إميل سوايزار :
(قد يكون الملك ابن سعود الرجل العربي الوحيد الذي برز منذ ستة قرون في الجزيرة العربية) والحق ما شهدت به ( الغرباءُ ) .

كان بسيطاً تلقائياً ، ولكنه جمع القوة واللين ، والبساطة والعمق ، قال روزفلت مرة عنه : ( لقد فهمت من الملك ابن سعود في عشر دقائق عن قضية فلسطين ما تعذر عليّ فهمه في عشر سنين ) والحق ما شهدت به ( البلغاء ) .

إنه صاحب أكبر مشروع لتوطين البدو في العالم ، وباني أكبر أسطورة خلال المائة عام الماضية .

ومع ما سبق ولم يسبق مما يضيق المقام عنه ، تظلّ أخصّ صفاته ، وأهم مناقبه : الدين وكفى بالدين منقبة ، يقول عنه الشيخ محمد حسنين مخلوف – مفتي الديار المصرية ، رحمه الله - :

(سمعته – طيب الله ثراه – يقول : إن نجاح المسلمين وخيرهم رهن بالوفاء لله تعالى بحقوقه التي افترضها على عباده، وما من شيء يحتاج إليه الإنسان في حياته في البدو والحضر إلا وقد جاء به شرع الرحمن، وإنه منذ حمل عبء الحكم في البلاد المقدسة لا يغمض له جفن ولا يشعر براحة وطمأنينة إلا إذا اطمأن إلى أنه وفّى ما عاهد الله عليه ، وهيهات أن يوفِّي ، فهو دائماً في حساب عسير لنفسه عما قدمت من عمل وما تركت من عمل)
والحق ما شهدت به ( العلماء ) .

أعود إلى الخارطة الجغرافية التي استهللت بها مقالي ، الشمال والجنوب والوسط والشرق والغرب الذي مرّ به عبد العزيز آل سعود ، صحراء قاحلة ، أو جبال وعرة ، أمر بها اليوم فإذا هى في ذكرى مروره الثمانين تترأى للناظر طرقاً معبدة ، بل شرياناً يربط أقصى مدينة بأقصاها ، واحات خضراء ، حقولاً ومزارع ، وإذا الأعراب الذين مرّ بهم المؤسس ، مهندسون وأطباء ، وبناة وساسة ، وعلماء ومفكرون ، وأدباء ومؤثرون ..

الخيام التي كانت الريح تعبث بها ، والبدو تنقلها طلباً للماء والكلأ من مكان إلى آخر ، إذا بها بنايات مشمخرات ، وابراج شاهقات تعانق السحاب وتغازل النجوم في كبرياء وغرور .

صلى الملك المؤسس حين مرّ بالمدينة المنورة في مسجدٍ لا يتسع للمئات ، وطاف بالكعبة ليس بها إلا العشرات ، واليوم في ذكرى مروره الثمانين الملايين تملأ المسجدين ، طائفة عاكفة ، راكعة ساجدة ، في توسعات هى الأكبر في تاريخ المسجدين .

ثمانون عاماً ليست بشئ في عمر الأمم والشعوب والحضارات ، ولكنها رقم صعب ، وتحوّل نوعي كبير في عمر إنسان المنطقة ، وجغرافيتها ، وتاريخها .

وحين يفخر كل ذي وطن بوطنه ، سيظل هذا الوطن مفخرة الجميع ، حاضن المسجدين ، وظرف الحرمين ، ومهد النبي صلى الله عليه وسلم ومرقده ، هنا عاش الصحابة ، هنا نزل القرآن ، وهنا كان الحديث والبيان ، هنا حصرياً أحد وبدر وحراء والحجرات ، هنا فقط قباء ، والبقيع خيبر ، هنا بادية بني سعد وزمزم والمقام ..وحسبك شرفاً ومنقبة وفخراً أن أحب البلاد إلى الله هنا .. والحق ما شهدت به ( الأنبياء ) .

إن كان لي وطنٌ فوجهك موطني *** أو كان لي دار فحبك داري

دمت بعزّ أيها الوطن .. وسحائب الرحمة تتنزل على قبرك يا عبد العزيزوعلى قبور أبنائك سعود وفيصل وخالد والفهد .

وعمر مديد ، ورأي سديد ، وعمل رشيد ، يا حامل اللواء : أبا متعب ، يا خادم الحرمين ،  وأعزك الله وأعزّ بك .

عدد الزيارات : 3684
xxx    
حنان 23/09/2010
أثابك الله ,, مقال جميل ,,, ونحمد الله على أننا من هذا الوطن ومن هذه البلدان الإسلامية يكفينا فخراً وعزاً أنه يحكم بالشريعة الإسلامية التي لا عز لنا إلا بتحكيمها .

طــه طاهر الروح 23/09/2010
جمال ذي الأرض كانوا في الحياة وهم .. بعد الممات جمال الكتب والسِّيَرِ ** اللهم أحفظ ديارنا وديار المسلمين وأعزنا بعزك ووحدنا على كلمتك وأيدنا بنصرك واهدنا وأصلحنا والمسلمين اجمعين وأدم علينا أمنك ونعمك رخاء وسخاء لبلدنا هذا وسائر بلاد المسلمين **كل عام وأنت بخير يا يالسعودــة**

سعودي للنخاع 23/09/2010
صدق محمد عبده والله ما مثلك بها الدنيا بلد

منال العريشي 23/09/2010
عبد العزيز آل سعود هو شخصية القرن بلامنازع ، فقد حقق أكبر امبراطورية في المنطقة وأسس أعظم مملكة في وقت وجيز وبإدارة واعية عاقلة وكان من الذكاء بمكان انه لم يستعن بقوى اجنبية وفي نفس الوقت حول أعداء الأمس اصدقاء بل وصاهر بعضهم وقلم اظفار العداوة ، فليفخر كل اهل بلد بزعيمهم وانا بعبد العزيز ورجاله لمفتخرون وفي ذلك فليتنافس المتنافسون

نجاة الصغيرة 23/09/2010
وطن القداسات مهد النبوات فيه حفيف أجنحة الملائكة وهمس الاي في الليال ، وطن الخير والنور والاسلام والايمان ومأرز الهدى والتوحيد ، بلادنا ولله الحمد تصدر التوحيد الخالص ، وتبشر بالدين الحق ومن رأى غير ذلك فعليه الدليل .

عبدالرحمن سالم 23/09/2010
(عمر مديد ، ورأي سديد ، وعمل رشيد ، يا حامل اللواء : أبا متعب ، يا خادم الحرمين ، وأعزك الله وأعزّ بك .) آمين

بنت رجل الحسبة 23/09/2010
حفظ الله بلاد التوحيد وحفظ علينا أمننا وخدمة الحرمين .

وماتوفيـــــــــقي إلا بالله 23/09/2010
يكفينا فخراً أن كل من انتمى لهذا الوطن يسمى (سعودي) يحمل اسم قائدنا وساماً لجنسيته نسبة لآل سعود ,يكفينا فخراً أن ننتسب لعبد العزيز آل سعود الأب دعني اسميه من لاتحصر السطور تسطير أمجاده عبر كل شبر من أرض الجزيرة العربية ,يكفينا فخراً أن يكون حاكمنا يوماً القريب للقلب فيصل ومواقفه يشهد عليها تاريخ فخر الأمة الإسلامية غفر الله له ولإخوانه وكان الله بعون قائدنا أبو متعب وطوّل الله بعمره وسدد خطاه بمافيه مصلحة شعبه ومحبيه ومرضاة الله ونبقى نقول : سعوديــــــــــــــــين دستورنا شرع الله :)

هيفاء شابو 23/09/2010
يابلادي واصلي والله معاكي واصلي والله يحميكي ..يحميكي اله العالمين إله العالمين

بعيـــــــــــــــد الدار 23/09/2010
فوق هام السحب وان كنتي ثرى فوق عالي الشهب يا أغلى ثرى مجدك لقدام وأمجادك ورا وان حكى فيك حسادك ترى ما درينا بهرج حسادك أبد انتي ما مثلك بها الدنيا بلد والله ما مثلك بها الدنيا بلد من دعا لله وبشرعه حكم يستاهلك ومن رفع راسك على كل الأمم يستاهلك ومن ثنا بالسيف دونك والقلم يستاهلك نستاهلك يا دارنا حنا هلك انتي سواد عيوننا شعب وملك

أم لميـــــــــــــــــــــــس 23/09/2010
بلادي .. بلادي .. منار الهدى ,,,, ومهد البطولة عبر المـــــــدى عليها ومنها السلام ابتدا ,,,, وفيها تألق عهد النــــدى حياتي لمجد بلادي .. فدا بلادي تعلق في ناظـــــري ,,,, سناها ، كوجه صباح نقي وطافت رؤاها على خاطري ,,,, بدورا تطل من المشرق فمن أمسها المشرق الباهر ,,,, جلال بحاضرها يلــتقي ومن يقظة- المصطفى- الطاهر ,,,, أفاق السلام .. ولن يرقدا بلادي آمان طويل الشرى ,,,, وصرح المرؤة منذ القدم فطيبة – مجد رفيع الذرى ,,,,, منيع الجوانب لما يضم وأصل المفاخر – أم القرى ,,,,, تحج إليها جميع الأمــــم و نجـــــد – عرين أسود الشرى ,,,,, تذيق العداة كؤوس الردى بلادي .. بلادي .. منار الهدى ,,,,, وحياتي لمجد بلادي .. فـدا

أبو هشام 23/09/2010
رحمك الله أيها المؤسس يا باني هذا الوطن ورحم أبائك وأبنائك وحفظ الله هذا الوطن للجميع وسدد أبا الجميع ‏أبا متعب وأنار دربه وبصيرته وجعله الله رحمةً على الأمة الإسلامية وجعلهم رحمةً عليه.. وكل ثانية وأنت بخير ‏ياوطن كل غيور لهذا الدين.. حماك ربي حماك.. ونقى ربي هواك.. وأسعدنا في رباك.. ياموطناً فخرنا في علاك ‏ولك منا كل الحب والتقدير ياصاحب أجمل بصمة في كل موقع وموضع حفظك الله شيخنا الفاضل توفيق الصايغ

علي سليم الحاج 23/09/2010
بارك الله فيك أخي أباأنس على هذا المقال الذي اتلمس فيه وطنيتك الحقة لهذا البلد المبارك ولاغرو فمن قلت عنه مقالتك تلك ليستحق بجدارة أن نذكره وأن نترحم عليه فرحمة الله على من بنى هذا الكيان ودمت بخير ياأغلى وطن

توفيق الصايغ 23/09/2010
المشاعر تجاه هذا الوطن حبا وولاء ليست مشروطة بالمواطنة ، لا أشك أنه ما من مسلم إلا ويحمل لهذا البلد من الولاء والوفاء أضعاف أضعاف ما يحمل لبلده الأصلي وهذه من خصوصيات هذا البلد لأن الانتماء له والولاء دين يدين به وعقيدة عقد عليها القلب والضمير ، ولو لم يكن في هذا البلد إلا المسجد الحرام لكفى فكيف به وقد حوى المسجدين ، وزاد على ذلك مازاد . دم يابلد القداسة ودام له الولاة الذين لا يفتأون يرددون أن نهج البلد وشعاره ودثاره : قال الله قال الرسول .. هل تعلمون لهذا البلد سميا أو تجدون له كفوا ؟ اللهم لا .. ليس غلوا أو تزلفاً أو مزايدة ، بل ديانة .. والله خير الشاهدين . حفظنا في المعهد العلمي قصيدة ابن عثيمين : عبد العزيز الذي ذلت لسطوته شوص الجبابر من عجم ومن عرب ليث الليوث أخو الهيجاء مسعرها السيد المنجب ابن السادة النجب قوم همو زينة الدنيا وبهجتها وهو لها عمد ممدودة الطنب لكن شمس ملوك الارض قاطبة عبد العزيز بلا مين ولا كذب . دام للوطن عزه

شــاميــه سعوديــه 24/09/2010
يستغرب البعض حبي وولائي للسعودية على أني لست سعودية الأصل ومسقط الرأس ودعوني أشارككم قصتي فلقد قضيت في هذا البلد معظم طفولتي وكبرت معه بخيراته وكلما اقترب موعد رحيلنا آنذاك من هذا البلد كلما كبرحزني وهمي على فرقاه وكم دعوت الله والحمدلله فاستجاب فأصبحت سعودية تجنساً ولا ضير فهذا لا ينفي حبي لبلدي ومسقط رأسي أرض الشآم الحبيبة فكل بقاع الأرض أرض الله الواسعة, وعلى أن الشام بلد المحشر والمنشر وأرض النبوات ومهد الحضارات إلا أني أعترف أني وقعت أسيرة حب هذه الأرض المباركة مسقط رأس حبيبي ونبيي اللهم صلي وسلم عليه وضم أرضه قبره ومثواه, كما شرفه الله بأن يكون فيه اثنين من ثلاثة مساجد تُشد لهم الرحال في الإسلام , فدعوني أخلط كلماتي الشامية مع وطنيتي للسعودية وبقول :(تئبريني يالسعودية بأرضك وربي ما يضيمك ,, فديتك وفديت ترابك الغالي) وكم اتفق من شيخنا الغالي توفيق ومن أيضاً كل من سرد مناقب حكام السعودية فتوجب عليّ أن لا أنسى فضل من شهدت حكمه وعصره مليكي فهد رحمه الله من بدء أكبر مشاريع توسعة الحرمين وإنشاء مطبعة المصحف الشريف ومن لم يقبل إلا أن يلقب بخادم الحرمين الشريفين وهاهو صقر العروبة مليكنا أبومتعب يمشى على نهج من سبقه (الله يوفقه ويحفظه) وأحب أن أُأكد لكم أن السعودية كما أعطيتها أعطتني وبمردود حبي أكرمتني وكما لم أجحدها لم تجحدني فالسعودية تحب من أحبها وأقولها بكل فخر والويل لمن عاداها حفظها ربي ورعاها ومن عطاه وأمنه وكرمه وشرفه زادها وكل بلاد المسلمين ودمت يالسعودية منبر ومنار الهدى ,هذا قولي من غير رياء ولا سمعه والله شهيدي وأنا هي تلك العاشقة من الصميم لهذا البلد وذروة عشقي طيبة بلد الرسول(ص)** يمم نحو المدينة ترى الأنوار ** جعل الله لي بها مقر ومستقر ومستودع....وسلامتكم

هيفــــــــــــــــــــــاء 24/09/2010
سلمت أناملك .... كل عيــــــــــــــــــد والحب هو الوطــــــــــــــــــــــن ....

أم عبد الهادي 24/09/2010
أجل نحن الحجاز ونحن نـجد....هنا مجد لنا وهناك مـجـد ونحن جزيرة العرب أفتداهـا....ويفديها غطارفة وأســـد ونحن شـمالنا كبـر أشـم....ونحن جنوبنا كبرُ أشـــدُّ ونحن عسـير مطلبـها عسير....ودون جبالها برق ورعــد ونحن الشاطئ الشرقي بـحر....وأصداف وأسياف وحشـدُ

سلمك الله أيتها السعودية الشامية 24/09/2010
وسلم الله الوطن أرضاً وبحراً وسماءاً وسكانا..

غريب الدار 24/09/2010
ادام الله رخاء وامن هذه البلاد ، واتم عليهم نعمه وزادهم من كل خير .. وجزيت خيرا شيخنا الفاضل محبك غريب الدار

حذيفه ابراهيم حسين 24/09/2010
يكفيكم فخرا انكم في بلاد الحرمين ,ادام الله عليكم الامن والطمأنينه ومن خير الى خير ولكم ولبلدكم خالص الحب فحبكم حب للدين,وكل عام وانتم بخير.

سعفة بنت الوطن 24/09/2010
بلادي بلادي‎ ‎‏ منار الهدى ............ومهد‎ ‎البطولةِ عبر المدى‎ عليها ومنها السلام ابتدا..........وفيها تألق فجر‎ ‎النــــدى‎ بلادي‎ ‎بلاد الإباء و الشمم .......... ومغنى المروءةِ منذ القدم‎ يعانق فيها السماح‎ ‎الـِهمم ........ وفيها تصونُ العهود الذمم‎ سـتبقى بلادي منار‎ ‎الأمم ............ لتمنع عنها ديادِ الـُظلم‎ باسم المهيمن حامي العلم ........ وعزم‎ ‎السيوفِ وهدي القلم‏‎ بمكة صرح الـُهدى ُعمرا ........... ليبقى المدار المنيعُ الـُذرى اعز بهِ الله‏‎ ‎ام القرى .......... وطيبة حيث يضمُ الثرى‎ رسول السلام لكل الورى ....... ُيرى كل‎ ‎شيء بها أخضرا ونجد العرين اسود الشرى ........ ستبقى لمجد الـُعلا‎ ‎منبرا‎ يمينا ً لخالقنا‎ ‎الأوحدِ ............ علينا ونحن رجال الغدِ‎ عهود الحفاظ على السؤددِ ........ بصدق‎ ‎الرعاية للـُمهتدي‎ وصدق الرمايةِ للـُمعتدي ........... يمينا ً‎ ‎بلاد الهدى‎ ‎نفتدي‎ ُعلاكِ‎ ‎ببذل ٍ سخي اليدِ .............. و ُُعمر ٍ يطول بمستشهد‎ِ

أسكندرنيه 24/09/2010
تحيه طيبه مباركه مليئه بأطيب العطور وأجمل باقات الورد إلى شعب السعوديه وخادم الحرمين وكل من دخلها أمناً -ويارب يارب يارب مزيد من التقدم والأزدهار، لكم تحيـــــــــاتى

عبدالمعز الحازمي 25/09/2010
آمين ورحم الله الجميع...كل عام وقادة الوطن وجنده المسلمون بخير وإخاااء

أم البنيــــــــــــــــــــــــن 25/09/2010
مقال جدا جميل ورائع كتب بمشاعر صادقة فوصل إلينا بصدق وحرارة المشاعر .. وليس بجديد على شيخنا الغالي بارك الله فيه ونفع به .. فالحمدا لله والشكر على اننا من ابناء هذا الوطن الغالي العظيم ..فأين وكيف كنا ؟؟ وبفضل الله ومنته ثم بفضل وشجاعة وحكمة وعزيمة ملكنا ومؤسسنا وأبانا عبد العزيز رحمه الله واسكنة واسع جناته أين وصلنا ؟ وكيف أصبحنا ؟فحفظ الله وطننا الغالي وادام امننا واستقرارنا ومن خير الى خير ومن عز الى عز انشاء الله مادام شعارنا ودثارنا ( قال الله وقال الرسول ) وكل عام والسعودية هي الغلا والحب كله ونحن والمسلمون الى الله اقرب

ام طيف 25/09/2010
انتي ما مثلك بها الدنيا بلد والله ما مثلك بها الدنيا بلد يا بلادي واصلي والله معاكي واصلي واحنا وراكي واصلي والله يحميكي من كل سوء ومكروه

حنين 25/09/2010
ليتنا نتعلم منك حلو الكلام وكل عام وانتم بخير

العاب رسائل حب