3986936 زائر
الرئيسية > المقالات

جدتي - رحمها الله -

22 أبريل 2010

آه كم أشتاق لك جدتي .. لا زال طيفك يملأ السمع والبصر ، رغم مرور سنوات على فراقك ، والتحاقك بالرفيق الأعلى إلاّ أن حضورك لا يزال قوياً جداً في حياتي .. أتذكر أنني حين فتحت عيني للدنيا وجدتك أمامي ، تجمعين عليك ثيابك ، وماء الوضوء يتقاطر من محياك ، لا أدري أيهما كان أكثر بريقاً ، وجهك أم قطرات الماء المتساقط منه .. وكان لقاؤنا قبل ذلك بمدّة .. حدثتني جدتي أن أول يدٍ استقبلتني حين خرجت من عالم الرحم إلى العالم الرحب كانت يدها ، فهى – ولا فخر – التي تولت توليد والدتي ..إيهٍ أيتها الجدة سأظل دوماً أحنّ لتلك اليد وأشتاق إليها.
رحمك الله جدتي ، ما أكثر مواقفي معك وذكريات لا تنسى ، قد أنسَ مواقف وأحداثاً إلا ما يتعلق بجدتي ، يبقى عصياً على النسيان ، أبيّاً عليه .
كانت رحمها الله صاحبة طاعة ، ومدمنة عبادة ، حيثما استيقظت من الليل وجدتها إما تتوضأ ، وإما تصلي ، وأما النهار فتصلي أوله في المسجد القريب من بيتنا بأ سمرا ، نخرج في جنح الظلام بالكاد نتحسس الطريق ونتلمس الجدر حتى نصل ، أتذكر أنها كانت - رحمها الله -تصطحبني وأنا دون السابعة ، نصلي الفجر ونبقى في المسجد نذكر الله ، ثم يأتي الأهالي بعد الشروق ببراد الشاي ومعه شئ أشبه بالخبز .. كم كان طعمها محبباً ! تتعاقب الأسر على تحصيل الأجر من خلال توفير هذا الإفطار المتواضع ..نبقى في المسجد إلى أن ترسل الشمس خيوط النورالأولى ، فنعود محفوفين بجلال الطاعة وجمال الصباح .
كانت جدتي -ر حمها الله - نور الدار ومصباح البيت .. تصلي الضحى وتبقى في مصلاها تذكر الله ، تدير السبحة على يدها ، وتتمتم بالتهليل والتسبيح إلى أن يدخل وقت صلاة الظهر فتبقى متنقلة بين النفل القبلي والفرض والسنن البعدية ، خافضة رافعة ، ساجدة راكعه .. لم تكن جدتي تملّ الصلاة والذكر أبداً ، أو تسأم العبادة والطاعة ، بل كان عامّة يومها تقضيه بين القربات .. لم تكن جدتي - رحمها الله - متعلمة ، ولكنها كانت تحفظ قصار السور ، وسورة ياسين ، لا تفتر من قراءتها ، فقط كنت أراها صامتة ساكتة إذا كانت تنصت للمسجلة تسمع قرآناً أو شريطاً مسجلاً بصوت ابنها الأستاذ محمود الذي كان داعية ومعلماً ، قاد التصحيح والدعوة والتعليم في أواخر الستينات إلى أن توفاه الله أول التسعينات – رحمه الله -..أتذكر كم بكته حين مات ، وما أشدها من مرارة حين يموت الولد قبل الوالد ، بقيت سنوات لا يرقأ لها دمع .. تراه في كلّ شئ ، وتسمع صوته مع كل وعظ ، وخطبة ، ودرس .
كانت جدتي - رحمها الله - تقدمني على كلّ أحفادها ، وتحبني أكثر مما تحبّ غيري ، وعلاقتي بها لم تكن علاقة عادية ، بل كانت من الحميمية بكان ، ضحكنا سوياً ، وبكينا سوياً ، فرحنا وترحنا ، كم تحدثنا وتسامرنا ، إيهٍ ياجدتي .. كان لي معها رحلة لا تنسى ، قطعنا فيها فيافي وقفاراً ، وواجهنا فيها كل صنوف الخطر الذي يمكن أن يتصوره إنسان ، فمن الموت برصاص الثوار ، إلى الفرار من قطّاع الطرق ، وعاديات الوحش ، وحرارة صحراء لا ماء فيها ولا ظلّ ، ليالي وأيام ونحن نسير ليلاً ونحاول النوم نهاراً ، نقتات على ما بالكاد يقيم الأود ، وقد أخذ منا شوك الصحراء كل مأخذ .. كانت أياماً لا تنسى ، وكنت أبث شكواي لجدتي ، فأجدها أرحم ما تكون ، وأحنّ ما أنت واجد من البشر ، أعترف الآن أنني فقدت شيئاً لا يمكن تعويضه .
كانت جدتي - رحمها الله - حصناً حصيناً من سورة الوالد وغضبه ، كنت أتخذها (فيتو) أرفعه إذا غلبت الروم ، وانقطعت الأسباب ، وسدت السبل ، ولا أجد أبلغ مما قال شوقي في وصف الحال :
لي جدَّة ترأفُ ** بي أحنى عليَّ من أبي
وكلُّ شيءٍ سرَّني ** تذهب فيه مَذهبي
إن غضبَ الأهلُ علـــــيَّ كلُّهم لم تغضبِ
يمشى أَبي يوماً إليــــــيَّ مشية المؤدِّبِ
غضبانَ قد هدَّدَ بالضرْب وإن لم يَضرِبِ
فلم أَجِد لي منهُ غيرَ جَدَّتي من مَهرَبِ
فجعَلتني خلفَها أنجو بها ، وأختبي
وهْيَ تقولُ لأَبي بِلهجة المؤنِّبِ:
ويحٌ لهُ! ويحٌ لِهـ ـذا الولدِ المعذَّبِ!
أَلم تكن تصنعُ ما يَصنعُ إذ أَنت صبي ؟!
رحمها الله ، حين مرضت فبقيت في المستشفى أياماً أظلم كلّ شئ في الدار ، وفقدها مصلاها وسجادتها وملحفة صلاتها .. فقدها الحي والناس ، بل حتى جدار الدار ، وبقينا أياماً لم ندرك أن الله كان يهيئنا لغيابها .. ذهبت الى المستشفى فأخبروني أنه يمكن أن أذهب بها إلى البيت ، كنت أظنّ أنها شفيت ، أخذتها وهى تدعو لي كما عودتني ، وكانت دعوتها الدائمة ما معناه : جعلك الله فوق كثير من خلقه ، كما جعل السمن طافياً فوق الماء .. أنار الدار أياماً ثم ..
ثم .... ثم ... ماذا تنتظر ؟
أما أنا فلو كنت أستطيع أن أكمل لفعلت .. ولكن .... عذراً أيها القارئ الكريم ، كلّ ما أستطيع أن أقول : رحمك الله جدتي ، وجعلك فوق كثير من أهل الجنة ، كما جعل السمن طافياً فوق الماء .
 
عدد الزيارات : 4954
xxx    
ابراهيم القويرش الدوسري 22/04/2010
جعلك الله فوق كثير من خلقه ، كما جعل السمن طافياً فوق الماء ورحلت الجده الغاليه وانقطع الدعاء والتسبيح والصلاه... أعترف الآن أنني فقدت شيئاً لا يمكن تعويضه . نعم يا ابا انــس كلنا ذلك الرجل ...لانه في كل بيت يوجد به جد او جده وما تحمله هذه الكلمه التي اول ما تنطق بها السنتنا ونحن رضع {دده} جده سبحان وتأتي قبل مم وبب {ماما وبابا} لن اضيف على ما تفضلت به علينا اليوم فقد وفرت علي كثير من الكلام عن الجده واسألأ الله العظيم رب العرش العظيم ان يغفر لاجدادنا وجداتنا وان يجمعنا معهم في عليين ووالدينا ووالديكم وامه محمد اجمعين...اللهم آمييين بارك الله فيك وفي طرحك النوراني المميز وجعلك الله فوق كثير من خلقه ، كما جعل السمن طافياً فوق الماء من كندا ـ فانكوفر محبك في الله ابومحمدابراهيم القويرش الدوسري

كل الحب 22/04/2010
اللهم أرحم موتانا وموتى المسلمين واغفرلهم واكرم نزلهم وآنس وحشتهم وهيئ لهم من يدعوا لهم..وارحمنا إذا صرنا إلى ماصاروا إليه ..اللهم آمييييييييين

ماجد منصر 22/04/2010
رحمها الله وادخلها ربي جنات الفردوس اللهم ارحم اجدادنا و جدتاتينا وجميع المسلمين اللهم احفظ شيخنا ابا انس وبارك له

عا...ت 23/04/2010
من يقراء كلماتك يستشعر الحب والفخر الذي تحمله لجدتك .. أدعو الله لها بالرحمة .. وأقول لها هنيئاً لك أيتها الجدة العظيمة (ها هو المبارك الذي طرح بالأمس بين يدييك وليداً وترعرع بين أحضانك ...هو اليوم يقف بيننا شامخ الرأسِ .. عالي الهمة ِ .. كالسراج اينما وضع أضاء .. وقد نال من بركة دعائك ما نال ..) حفظك الله توفيقنا الحبيب وجمعنا في جنته ..

احمد 23/04/2010
رحمها الله وجعل مثواها الجنة وزادك الله برا بها وبوالديك

Anas 3abed 23/04/2010
أستجيبت دعواتها لكم بإذن من الله .. رحمها الله رحمة واسعة وجمعكم معها في الجنة ..

حسام خوجة 23/04/2010
جمعةٌ مباركةٌ لشيخنا .. وللجميع .. مثل هذه المقالات الشخصية ، والذكريات الجميلة ، نحن في حاجةٍ إليها .. رحم الله هذه الجدّة التّقيّة التي كان نتاجُ تربيتها حفيدٌ كبير يعلم الناس ويدعوهم .. كابنها الذي قضى - رحمه الله - في الدعوة والتدريس وغيرها .. رحمَ اللهُ أمواتَ المسْلمينَ أجمعين .

عبدالله السليمان 23/04/2010
رحمك الله ايتها الجدة الصالحة .. وأسأل الله ان ينزل على قبرها شئابيب الرحمة وان يتغمدها بفيض من تحنان .. اللهم اني أسألك ان تنور عليها ضريحها .. وان تجعله روضة من رياض الجنة .. بحق تمنيت انك أفضت في ذكرها لأني أشعر انها انموذج من الرعيل الاول .. رحمك الله جدتنا ، وجعلك فوق كثير من أهل الجنة ، كما جعل السمن طافياً فوق الماء .

نزار 23/04/2010
رحمها الله رحمة واسعة , وأسكنها فسيح جناته ..ذكريات جميلة ياشيخنا , وعسى أن تكون أيامك كلها فرح سعادة ..

هشام عقيل - أبو سيدة 23/04/2010
رحم الله جدتكم واسكنها فسيح جناتة وجمعنا بها واياكم وسائر المسلمين مع سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد - صلى الله عليه وسلم

وجدي عبد القادر 23/04/2010
أسأل الله أن يجمعك بها شيخي الفاضل في الفردوس الأعلى

ام رزان 23/04/2010
رحم الله جدتي وجدتك واسكنهما فسيح جنانه لقد ذكرني كلامك بجدتي الحبيبه التي لم ولن انساها ابداً

رحمة الله عليها 23/04/2010
يارب كتر من امثالها وارحم امة المسلمين اجمعين

بوبو 23/04/2010
رحم الله تلك المرأة العظيمة والمجاهدة واسكنها ربي فسيح جناته وجميع موتى المسلمين

shaimaawageh 23/04/2010
رحم اللة جدتك واسكنها فسيح جناتة ويجمعك بها فى الفردوس الاعلى ويبارك لك فى والديك واهل بيتك ويرحم ابوية وسائر المسلمين جميعا

abo anas المصرى 23/04/2010
الله يزيدك من علمه ويعوضك بالذريه الصالحه ويجمعكم واينا فى الجنه ونعيمها

ابراهيم الراضى 23/04/2010
رحم الله جدتك واسكنها فسيح جناته

جنة الإيمان 24/04/2010
عندما ما قرأت مقالك تذكرت على الفور مقوله:" وراء كل عظيم إمرأه عظيمه " رحمها الله الجده العظيمه ورحم أبنها الأستاذ محمود وجمعنا واياكم فى جنة الفردوس الأعلى كان الكلام من القلب وذكرنى بجدة ابى رحمها الله_

أبو هشام 24/04/2010
كيف أعبر وقد تركت العين تمطر ,, ياحبيباً زدت علواً نحن لله نشكر ,, إنها بالدعاء ترفع بك تزهو تتخبر ,, ألا بذكر الله ينجو من بالهم معسر ,, أنت ياتوفيق إسماً ومسماً يتعطر ,, ياباراً بالوالدين والأجداد ألا فاصبر ,,

عبدالحكيم أحمد سالم 24/04/2010
اللهم أحمها وارحم جميع موتا المسلمين. أرجو من جميع القراء الذين حرك كيانهم هذا الموضوع الجميل ان يشدوا الرحال إلى بيت لله الحرام ليفعلو عمرة إلى جداتهم والدعاء لهم أوالصدق عنهم. وجزاك الله خير يا شيخنا على هذا الموضوع

أبو أبو توفيق 25/04/2010
سلمت الأنامل التي كتبت .. والأقلام التي رسمت ... لقد أحببت جدتك يا أبا أنس كثيرا بعد مقالك .. وأسأل الله أن يرفع درجتها في أعلى عليين.. كما دفعتني هذه العبارات إلى أن أبر جدتي أكثر من قبل فلها من الوصف مثل وصف جدتك غير أن السورة التي ترددها هي سورة الملك وليست سورة يس. رحم الله موتانا وأطال الله عمر من بقي في طاعته محبك في الله لاغير نبيل

حياتي كلها لله 25/04/2010
شكراً على المقال الرائع

IBTISSAM 25/04/2010
salame جزاكم الله على هذه الكلمات الراقية

أبو ياسمين 25/04/2010
ذكرتنى بحنان جدتى التى كانت تقوم الفجر فى الزمهرير القارص و علمتنى الصلاه والذهاب الى المساجد وعمرى 7 سنوات أيضا _ولذلك فإن مقالتكم التى شرحت صدورنا تنطبق على جدتى أسال الله أن يرحم ما تحدثنا عليهم جميعا ونلتقى بهم فى الفردوس الأعلى إن شاء الله

ام البنين 25/04/2010
رحم الله الجدة الحبيبة رحمة واسعة لا تحول ولا تزول ولاتبدل ولاتتغير ووالدينا وما علا منهما وامواتنا والمسلمين اجمعين..فما اقسى فراق من نحب ومن كان يحنو علينا ..وبارك الله لنا ولكم فيمن نحب..هنيئا لك بتلك الجده العابده وهنيئا لها بحفيدا مثلك بسم الله ماشاء الله حفظت من كل شر وبوركت ووفقت لكل خير وجعلك الله فوق كثير من خلقه وعين الله ترعاك...ااااااامييييييين

أبوإبراهيم بهاء الدين 26/04/2010
لله درك أبا أنس ما أفصحك وأرق كلماتك ولك إقتباس من القران الكريم له حلاوة. اللهم ارحم جدة أبو أنس وارحم شيخ شباب السودان محمد سيد حاج وارحمنا جميعا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه.

سماح 26/04/2010
رحمها الله رحمة الأبرار واسكنها فسيج جناته مع النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام وكرمنا وكرمك ياللقاء بها يوم اللقااااء

أم منير 27/04/2010
رحمها الله واسكنها فسيح جناته ... وجعلك الله مثلها صاحب طاعة ومدمن عبادة ...قد تعجز الكلمات عن ثنائك وشكرك ولكن لا يعجز القلب عن الدعاء لك ...

عبدالهادي علاء الدين طه 28/04/2010
مره حلو المقال ياشيخ

منى 29/04/2010
كلماتك راعه ياشيخي الفاضل وعبارات مؤثره,جدتك هي جدتنا جميعنا ونحن أيضا فقدناهارحمها الله وأدخلها فسيح جناته.وهاقد جعلك الله فوق كثير من خلقه.فأما عن الشيء الشبيه بالخبز هذا فهو المفضل لأنه أكل المتوضعين. التائبه

قطيش الجزائري 29/04/2010
سلا م الله عليكم جميعا اخواني اخواتي في الله أحبكم في الله و أرجو من الله عز و جل ان يغفرلي و لكم و لجميع المؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات ، اللهم اهدنا و اهدي بنا اللهم اغفر لنا يا رب العالمين أما بعد : بارك اله فيك يا شيخنا و في والديك احياك الله على طاعته و اسلامنه لتنير لنا طريق الحق المنير و تكون قدوة هدى لبني آدم يا رب العالمين, انشاء الله

omer haj 01/05/2010
السلام عليكم الشيخ توفيق احبك فى الله وافتخر بك بكونك من مواليد اسمرا صوتك العذب الذى اثر فى كثير من اخوانك فى هذا المكان وجدتك يرحمها الله جدة شريفة وام عظيمة احد اخيار الناس عندم ذكرت عن مساجد اسمرا وعن الخبز اعدتنى الى الايام الجميلة والذكريات التى لاتنمحى عموما لاتنسانا من صالح دعائنا السلام عليكم

ام اسامة 01/05/2010
اللهم ارحمها واعف عنها واجعل مسواها الجنة وجعلك بار بأهلك احياء وامواتا نفعنا الله بعلمك ياشيخنا الفاضل وتكن لنا قدوة في طيبة القلب وصدق الاحاسيس وحسن الخلق جزاك الله عنا خيرا 

حنان 04/05/2010
رحم الله جدتك وجداتنا وأسكنهن الفردوس الأعلى من الجنة .. جميل أن يعيش الإنسان لحظات يتذكر فيه شيئاً من الماضي بكل مافيه من جمال وروعة من أحداث مفرحة أو محزنة فدائماً يعتبر الماضي أجملمن الحاضر لأنه بمجرد أصبح ذكرى نتذكرها ( الموضوع محزن بعض الشيء )

عا...ت 19/11/2010
صب الله على قبرك شآبيب الرحمة وأدخلك فسيح جناته وجعلك فوق كثير من أهل الجنة كما جعل السمن طافياً فوق الماء .. سيظل كفي مرفوعاً بالدعاء لك ..

حنان الجبر تي 29/03/2011
رحم الله جدتك يابا انس واسكنها جنة الفردوس الاعلى .واسال الله العلي العظيم رب العرش الكريم ان يجمعك بها في جنات النعيم

العاب رسائل حب