3887256 زائر
الرئيسية > المقالات

الوسط

3 يناير 2010

وكذلك جعناكم أمة وسطا .. شطر آية ولكنها منهج حياة ، بعض آية من كتاب الله ولكنها في حقيقة الأمر كل شئ في دنيا المقياس والميزان .

نحن الأمة الوسط في الاعتقاد فلا غلو التشدد والتنطع والتكفير والمبالغة ، ولا تفريط التمييع والتسهيل والذوبان .

الوسط في العبادة بين التبتل والانقطاع ( رهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم )، وبين الانفلات من القيد العبادي ، والانقياد لعبادة النزوة والشهوة والنفس .

الوسط في التصور فلا الفأل المحلق في سماء الوهم ، السابح في فضاء الأحلام وأضغاث الأحلام ، ولا اليأس الغارق في بحر الكسل ، ودنيا القنوط .

وسط في الاقتصاد : ( ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط )

حتى في المشاعر نحن أمة الوسط ( أحبب حبيبك هوناً ما عسى أن يكون بغيضك يوماً ما ، وأبغض بغيضك هوناً ما عسى أن يكون حبيبك يوماً ما ),

الوسطية منهج رباني ، وناموس كوني ، ومطلب شرعي .. والحق أن الوسطية اليوم كغيرها شعار يرفعه الجميع ولكنه أبعد ما يكون عن الواقع في كثير من شئون حياتنا .. إن أقبلنا أقبلنا جميعا وإن أدبرنا أدبرنا جميعا ..

غياب الوسطية وراء كل مشاكلنا بدأ من مشاكلنا مع أهل التكفير والتفجير وسفكة الدم بلا هوادة ، وانتهاء بالمحبطين الذين ملؤا الدنيا ضجيجا بفلسفة نهاية الدنيا وخراب العالم وقرب القيامة .. وشتان ما بين الفريقين .

إنه ضعف البصر وقلة البصيرة التي تجبر صاحبها على البقاء رهنا لقسمة ثنائية غير قابلة للتثليث أو التربيع .. فإما السواد أو البياض ولا شئ غيرها ، إما أن نكون أو لا نكون .. فاقدوا الاعتدال عمي في الألوان لا يرون المساحة الرمادية الممتدة التي يمكن البقاء فيها تدرجا وفق السنن بين السواد القاتم والبياض الناصع ...

فاقدوا الوسطية هم الذين يريدون للأمة أن تتحول هكذا بضغطة زر إلى مصاف الدول الرائدة علما وسياسة واقتصادا ، وإلا فالموت ولا شئ غير الموت ، والسنن تأبى ذلك .

فاقد الوسطية هو من يقول إما أن تكون معنا وإلا فأنت ضدنا .لا يقبلك ولا يرضى بأن يحيّدك .. عجبي .

اللهم اهدنا وأنر بصائرنا .

عدد الزيارات : 3036
xxx    
أبوثابت 03/01/2010
السلام عليكم .... أعجبنى جدا الإيجاز زالشمول فى مقال حضرتك ...... وفّقك الله ، وجزاك خيرا

علي سليم الحاج 04/01/2010
نور الله بصيرتك أخي توفيق مقال في محله كثر الله من أمثالك ولامزيدعلى ماذكرت

منال 04/01/2010
السلام عليكم سلمت يداك يا شيخ ... والله ما شاء الله وسبحان العاطي الوهّاب...صوت جميل رخيم عذب...وقلم طيّع مذواق مسترسل في الكتاب بكل سلاسة وانطلاق...ولكن.... ثمة أمراً مهماً أجد الكثير من الأخطاء النحوية في النص... فأتمنى من موقعكم الكريم قبل نشر المقال لو سمحتم لي بمساعدتكم في تصحيحها من الأخطاء كون هذا الأمر من ضمن تخصصي ووظيفتي.. علني أنال الثواب من الله بهذا العمل...مع الشكر الجزيل

جنه الايمان 04/01/2010
جزاك الله خيرا على المقال بجد كنت افتقد الوسط فى امور كثيره وكان لم يخطر على ذهنى من قبل وهو سبب فعال لنجاح كل امور حياتنا.بارك الله فيك وفى علمك ودائما تعلمنا مما علمت رشدا.

silent 05/01/2010
سمعنا وأطعنا ... سراجنا المنير لا حرمنا الله منك... وشكراً على ما خطته أناملك...

ام طيف 05/01/2010
السلام عليكم المقال اكثر من رائع وليس بغريب علي كاتبه وان كان خطا ففي الطبع وليس من الكاتب جزاك الله عنا الف خير

أم لقمان 05/01/2010
الأخت الفاضلة منال ... قال المتنبي (اذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة بأني كامل)

أبو أحمد 05/01/2010

mr_nasrali@yahoo..com 05/01/2010
جوزيت خيرا

عبدالله السليمان 05/01/2010
شيخي طرح مميز ورائع وهذا ما تعودناه منك .. الاشكالية سيدي ان من ينادي اليوم بالوسطية في الاطروحات الشرعية و الاقتصادية والاجتماعية .. أصبح يلمز ويلام .. بل وصل الامر في البعض من الفريقين سواء كان فريق ( فجر فجر ) او فريق الليبرالي اقصاء ماينافي اطروحاته وما يستهويه .. في المقابل المنابر الاعلامية اصبحت تستفرد اما مع الابيض او تلعب في مكنون السواد ولا يسمح للبياض ان يشاركه السواد ولا يسمح السواد ان يشاركه البياض ..ويقف داعي الرمادية في ( انتظار بيان قبلي اقصائي له ) لعل الرسالة وصلت .. تحياتي لابداعك يا أحلى من الشهد المصفى

راشد 06/01/2010
اخي فضيلة الشيخ حفضك الله .....اشكرك وجزاك الله خيرا وبالفعل ماقلته:الوسطية منهج رباني ، وناموس كوني ، ومطلب شرعي .. والحق أن الوسطية اليوم كغيرها شعار يرفعه الجميع ولكنه أبعد ما يكون عن الواقع في كثير من شئون حياتنا .. إن أقبلنا أقبلنا جميعا وإن أدبرنا أدبرنا جميعا .. وصدقت يا شيخنا اننا نتستر بالوسطية ...بمشاكل المجتع عند قولك:غياب الوسطية وراء كل مشاكلنا بدأ من مشاكلنا مع أهل التكفير والتفجير وسفكة الدم بلا هوادة ، وانتهاء بالمحبطين الذين ملؤا الدنيا ضجيجا بفلسفة نهاية الدنيا وخراب العالم وقرب القيامة .. وشتان ما بين الفريقين . إنه ضعف البصر وقلة البصيرة التي تجبر صاحبها على البقاء رهنا لقسمة ثنائية غير قابلة للتثليث أو التربيع .. فإما السواد أو البياض ولا شئ غيرها ، إما أن نكون أو لا نكون .. فاقدوا الاعتدال عمي في الألوان لا يرون المساحة الرمادية الممتدة التي يمكن البقاء فيها تدرجا وفق السنن .. فاقدوا الوسطية هم الذين يريدون للأمة أن تتحول هكذا بضغطة زر إلى مصاف الدول الرائدة علما وسياسة واقتصادا ، وإلا فالموت ولا شئ غير الموت ، والسنن تأبى ذلك . فاقد الوسطية هو من يقول إما أن تكون معنا وإلا فأنت ضدنا .لا يقبلك ولا يرضى بأن يحيّدك .. عجبي . اللهم اهدنا وأنر بصائرنا .

العليمي 06/01/2010
نعم هي الوسطيه هذا مانريده من كل من يحمل فكره او اعتقاد شئ جميل الوسطيه هل توجد بيننا ام هي قصه نسردها علي المسمع نريدها ان تكون متناوله من الجميع ومتقبله من الجميع

يوسف 06/01/2010
كلام بليغ ومجز بصراحة اشكر الشيخ توفيق

طارق 07/01/2010
جزاك الله خيرا ياشيخ اخوكم من مصر

أبو أسعد 10/01/2010
والله الموضوع مايحتاج الله يوفقك ياشيخنا الفاضل ويجعلني ما امل من الصلاه خلفك ومن خطبك واتمنى ياشيخ يكون هناك منتدي للتواصل واتمنى ياشيخ اعرف انك انتا الى حتصلي الفجر ولا لا لاني استمتع بصلاة الفجر خلفك ودايما اضرب مشوار وماتصلي انتا وجزاك الله ياشيخ خير واسال ان يحشرنا جميعا مع الحبيب صلى الله عليه وسلم

خالد شماع تيمووو 05/04/2010
جزاك الله خير شيخنا الفاضل نعم نريد ان نكون أمة وسطيه وأمة منهج واقتداء بالكتاب والسنه المطهر ولا نحيد عنها

nafqeuolyr 24/12/2011
jzDYWm xlfszbacztbl, [url=http://zputaoqsxsbu.com/]zputaoqsxsbu[/url], [link=http://gtckfvrwepwv.com/]gtckfvrwepwv[/link], http://efobqxjxvoik.com/

nafqeuolyr 24/12/2011
jzDYWm xlfszbacztbl, [url=http://zputaoqsxsbu.com/]zputaoqsxsbu[/url], [link=http://gtckfvrwepwv.com/]gtckfvrwepwv[/link], http://efobqxjxvoik.com/

العاب رسائل حب