3887223 زائر
الرئيسية > المقالات

قولي أم مفهوم القول ؟

14 ديسمبر 2009

قل هو الله أحد .. نصٌ محكم وتنزيل من حكيم حميد ، ومع ذلك يمكن أن تذهب فيه الأفهام كل مذهب .

( غيروا هذا الشيب ) حديث نبوي كريم للعلماء في فهمه مذاهب .

المسألة الواحدة يحكم فيها الشافعي بالتحريم وابوحنيفة بالتحليل .. وقد يكون مورد الحكمين نصٌّ واحد !!

كلامي يمكن أن تفهم منه ما يكدر خاطرك مع أنني رمت به إدخال السرور عليك ..!!

تقول هذا مجاج النحل تمدحه ** وإن تشأ قلت ذا قئ الزنابير

أين الخلل ؟

الكلام حمّال وجوه ، ويبقى الحَكَم هو السياق مضافأ إليه التصور السابق القائم في ذهن المتلقي ..

مشكلة المشاكل اليوم أنك حين تريد أن تطرح رأياً فإن ذهنك ينشغل بدواخل الفكرة أكثر من انشغاله بالفكرة ، إنه ليتعبك التفكير في فهم فلان السقيم وتأويل فلان الغالي ، وتوظيف فلان وفلان لحديثك ، أكثر من الجهد المنصبّ لايصال الفكرة .

لم لا ننشغل بالكلام المجرد دون إسقاطات الرؤى المستقرة في والأحكام المسبقة ؟

لم نؤاخذ الناس بمضامين كلامهم الذي قد لا يكون مقصوداً لهم ونترك الكلام الجزل الذي صرحوا به ونحمِّل الكلام ما لا يحتمل ، على قاعدة نظرية المؤامؤة وأن وراء الأكمة ما وراءها ؟؟!!

حتى مع اختلاف العلماء في فهم كلام الخالق أو كلام نبيه صلى الله عليه وسلم اتفقوا على أن : النص (قراناً كان أو سنة ) معصوم ، وفهم النصّ غير معصوم ، ولكن الذي لم نصل فيه إلى توافق حتى الان تحميل البعض لكلامنا مالا يحتمل ..

قال لي يوما صديق إن كلامك الفائت يفهم منه كذا وكذا .. قلت له ويفهم منه أيضا : كذا وكذا وعددت له عشرة مفاهيم لا يمكن أن ترد على ذهن إبليس ولكن يمكن أن نلوي لها الكلام ليا لتأتي بهذه الأفهام .. فقال : حسبك ، قلت وإن شئت زدتك عشرا بل مائة لأنه لا نهاية للمفاهيم ، وتذهب الأذهان في أودية الفهم كلّ مذهب .

ما أحوجنا لسلامة النية وحسن الظن حتى تصفو أذهاننا في فهم مضامين كلام الغير .

دامت لكم السلامة .

عدد الزيارات : 2649
xxx    
حــســـام 14/12/2009
صدقت يا أبا أنس .. للأسف أصبح كثير منا إن لم يكن الأغلبية من يسيء الظن أكثر من ما يُحسن، و يتصيّد للناس أخطاءهم و زلّاتهم، بل و يعمل على نشرها بين الناس بمفاهيمه الخاطئة، و لم نصل إلى هذا الحد إلا لأن قلوبنا قد خلت من كل شيء حسن و لم يبق فيها إلا ما هو سيّء. و دائمًا ما تعيد و تكرّر و تنوّه على حسن النية و سلامة الصّدر، جزاك الله عنّا كل خير يا أبا أنس، و هَدى الله الجميع لما يحبّه و يرضاه

ابوعبدالرحمن 15/12/2009
حين " يتعمد الاخرون فهمك بطريقة خاطئة لا ترهق نفسك بالتبرير ! فقط ..أدر ظهرك وأستمتع بالحياة .. وامتثل لقول الرسول الكريم (أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك ألمراء و إن كان محقاً ) لكن المشكلة هي متى تعرف أن الأمر تحول إلى مراء و جدال و ليس مجرد نقاش عادي ؟ كيف تعرف متى تستمر في الحوار و متى تتوقف ؟ حين " يتعمد ألآخرين" فهمك بطريقة خاطئة ولكن قد نختلف مع الآخرين في الرأي وليس كل ما اختلافنا سيكون هناك سوء نية بل علينا ان نواصل الحوار معه بجدال الحسن امتثالاً لقوله تعالى {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125

زياد بن فهد 15/12/2009
و ربما أقول أن سعة الصدر لتقبل الآراء و إحسان الظن بها ،، ربما تساهم في رقي الأمة و تنمية معرفتها بدلا من الانشغال بسقطات أشخاص الأمة ورموزها و تأويلها الي أمر يزيد فجوة التفكك الاسلامي،،، حقيقة..وضعنا لايحتمل مزيد تفكك.. دمتم،،

أحمد سعيد بن رباع 16/12/2009
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسعدتم صباحاً ومساءً . . . أنا من المعجبين بكلام الشيخ وانا أسكن في نجران ودائماً إذا أتيت إلى جدة أحضر عند الشيخ لصلاة جمعة أو فرض من الفروض . . أتوقع أن ا لشيخ له باع في الشعر ويا حبذا لو تكرمتم بإرسال بعض القصائد لفضيلته أو توجيهي لموقع يحوي قصائده إن كان شاعراً . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بندر البرقوني 16/12/2009
بالفعل كثر الكلام وكثره البلبه وكثر احاديث الناس واللوم الكبير على الاشخاص الذين ينقلون ماسمعوا وسط أحاديث الناس ومجالسهم علما بأنه يكون من ضمن المجالس أناس تحب تفسير الكلام من غير المقصود فنناشد بعضنا البعض ان نحفظ اللسنتنا من نقل خبر الى اشخاص يحبون الانتقاض وتفسير الكلام من غير موضعه ونكف على القيل والقال لانها من اعظم الذنوب التى نرتكبها الغيبه ولا يخلو مجلس من مجالسنا منها فلنستغفر الله

حمد بن حاجب 16/12/2009
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته صحيح كلامك يا شيخ توفيق .. وهذا من باب سلامة الصدر للمسلمين لكن أنا من جانب آخر أننا حينما نكتب في بعض المجالات الإعلامية العامة خاصة الموجه لشريحة الجمهور العادي أن تكون كتاباتنا مفهومة للجميع يستوعبها كل من يقرأؤها حتى تصل المعلومة صحيحة للجميع .. وجزاك الله خيراً ...

علي باعباد 16/12/2009
جزاك الله خير ونفع بك الاسلام والمسلمين ووفقك لكل خير

أمة الرزاق 16/12/2009
جزاك الله خير على هذه اللفتة الرائعة... أسأل الله أن يرزقنا جميعا حسن الظن..

حسين الويمني 16/12/2009
لله درك في فهمك وفقهك الجليل جمعني الله بك في جنته .

alalimi 16/12/2009
شيخي العزيز اينما اقتبس من كلامك عندما قلت التفكير يكون ليس بي الفكره المطروحه انما يكون بي تاويل الفكره علي الظن بل الظنون والنيه الخاطئه وما بوسعي الي ان اقول كل اناء ينظح بما فيه

عبد الله العراقي 17/12/2009
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته جزاك الله خيرا شيخي الكريم على مقالتك " قولي أو مفهوم القول " لأنه بحق وصف لواقعنا المبكي اليوم ، فترى الرجل يلقي الكلمة بطيب نفس وبصدق نية لا يريد بها إلا الإصلاح ، فيفهمها المقابل بما يريد هو في نفسه ، و يبني على تصوره المعتمد على سوء الظن ، يبني ناطحات سحاب من التخيلات العمياء والتي لا أساس لها ، " و إنها لا تعمى الأبصار و لكن تعمى القوب التي في الصدور " الآية . دعواتكم لنا بالثبات على المنهج القويم . جزاكم الله خير الجزاء

Bana 17/12/2009
ماشاء الله لا اله الا الله مقال جدآ رااائع الله يسعدك ويزيد قلبك ودربك نورآ عظيمآ واتنمى لك المزيد من هذه الروعه

nan 17/12/2009
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.... عفوا أود أن أستفسر من كاتب هذه المقالات الرائعة وشكرا.. ودامت لكم السلامه

نميرعبدالله 18/12/2009
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة تقدم ولاتنظر لمن هو من صفات الغربان والله إن اخواننا وأخواتنا الذي في معرض الحارثي في قلوبهم من حب الخير مالم يلمه إلى الذي خلقهم الذين ينبحون ويتكلمون فيهم ماذا فعلوللمتضررين وبالتوفيق ياشيخ توفيق

ام طيف 18/12/2009
السلام عليكم يا شيخ بارك الله فيك والمقال اكثر من جميل النيه النيه النيه وحسن الظن

أم اسماعيل بن الخليل 21/12/2009
السلام عليكم جزاكم الله خيرا شيخ توفيق الفاضل مقالة رائعه الى من سأل من صاحب هذه المقالات.. هو الشيخ الكريم من ستر أفعالنا وساعدنا كثيرا هو الشيخ وفيق بن سعيد الصائغ بارك الله فيه

(: 01/01/2010
حسن ظني فيك...يجعلني ادرك انك قطعا لاتقصدني بهذه المقالة اليس كذالك؟!! كل عام وانت الخير (: 2004____________2010 سنه جديده سعيده عليكم

العاب رسائل حب