3930581 زائر
الرئيسية > المقالات

عجبي.. رمضان والتناسب العكس.

7 سبتمبر 2009

بالأمس كان الجدل دائراً حول : هل يثبت الشهر بالرؤية المجردة أم بالوسائل الحديثة ؟ ثبت لا لم يثبت .. شعبان ثلاثون لا بل الشهر ناقص .. لم نفق من هذا الجدل حتى نادى المنادي أو كاد بقرب رحيل الشهر .. ما الذي يجري ؟

طبعي جدا في كل عام أن نتنفس ونحن نقول : ما أسرع الشهر في تقضيه ، ولكن من غير الطبعي هذه السرعة العجيبة التي يمضي بها الشهر .. حقا عقدٌ وانفرطت حباته ..
سرعة مدهشة الى الحد الذي أصبح واحدنا لا يكاد يتناول طعام السحور حتى يتأهب لتناول الإفطار .. عجبي ولا ينقضي العجب !!

ولكن الأكثر عجباً صورة الناس في رمضان .. تراهم عند إعلان الهلال ملائكة تمشي على الأرض ، السكينة غالبة والمصاحف مشرعة ، والبر قائم .. خمسة أيام أو تزيد قليلاً ثم تتراخى الهمة وتفتر العزيمة ويغيب الحافز ويصبح الأمر روتيناً أو أقل من الروتين .. عجبي !!

في الوقت الذي ينبغي أن يزداد فيه المرء من الطاعة ويسابق إلى الخيرات كلما ازدادت ليالي الشهر في الانسلاخ نرى العكس .. كلما مر يوم ازددنا ضعفاً .

والذي أعلمه ولا يخفى على كل مسلم أن حصاد الشهر وثمرته الكبرى يكون في العشر الأواخر حيث شد المئزر وإيقاظ الأهل وإحياء الليل ولزوم المسجد ، فهل يمكن لمن فترت هممهم في العشر الأولى إدراك الفضل بهذه النفوس المتقاعسة ؟!

اللهم ارزقنا الهمة في طاعتك والمسابقة في مرضاتك ..آمين

عدد الزيارات : 2324
xxx    
زينة 07/09/2009
صدقت.. امين

لؤي مفتي 07/09/2009
مختلف....لا أحد مثلك ولا قبلك ولا بعدك.... أحبك

أم لميس 07/09/2009
صدقت أبا أنس فهذا هو حال الناس في رمضان وأقول لمن فترت هممهم أنتم في نعمة والله في نعمة لا يقدر ثمنها الا من حرم منها , بلغنا واياكم العشر وجعلنا الله من المتسابقين في مرضاته وجزاك الله عنا خير الحزاء ورزقك الله رزق بعدد حروف القران وعدد ما خلق الرحمن .... آآآآآآآآآآآآمين

القويرش 08/09/2009
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته لافض فوك ابا انس

العاب رسائل حب