3930544 زائر
الرئيسية > المقالات

سلم الأمير .. وقد خاب من افترى

30 اغسطس 2009

وإذا العناية لاحظتك عيونها ** نم فالحوادث كلهن أمان
أبلغ مايمكن أن يقال في هذا المقام ، فحمدا لله على سلامة سمو الأمير .. ولتبق مملكة الأمن حرماً آمناً ، وحمى حصيناً ، وسداً على البغاة منيعاً ..

ما أبشع الجرم وأقبح الفعلة .. أفي البلد الحرام ، وفي الشهر المعظم ؟
أقتلٌ بعد إعطاء الأمان  ، ونقضٌ للعهود والأيمان ؟!!
أفي دار الرجل يا أدعياء المروءة ؟
أبغتةً وغيلةً ؟!

لتهنك السلامة ياسمو الأمير .. وقد خاب من حمل ظلماً .. هلك الجاني وسلم الأمير ، وأسدل الستار على حلقة مشؤمة من مسلسل التكفير والتفجير .

متى ستجتث شجرة الزقوم اللعينة ، وغرقد البغي الأثيمة التي لا تنج إلا سُماً زُعافا ، وعلقما مُراً وَصِبا ؟

حدثونا أنهم حملة الراية لإخراج المشركين من جزيرة العرب فإذا بهم يخرجون المؤمنين من دار الدنيا إلى دار الآخرة قتلاً وتفجيراً .
قالوا لنا إنهم مجاهدون ، فرأينا أسلحتهم تدفن قريباً من الرياض ، بل ومن مكة والمدينة . وتهاجم بقيق والخبر والرياض ..
زعموا أنهم حماة الدين وحراس العقيدة وصدقوا .. إنهم حماة دين الخوارج ومعتقد ذي الخويصرة التميمي .
لقد أقدم إمامهم على محاولة قتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال عمران بن حطان السدوسي يمدح ابن ملجم ـ قبحه اللـه ـ
يَا ضَرْبَةً مِنْ تَقِيَ مَاأَرَادَبِهَا *إلاَّ لِيَبْلُغَ مِنْ ذِي العَرْشِ رِضْوَانا
إنِّي لأَذْكُرُهُ يَوْماً فَأَحْسَبُهُ * أَوْفَى البَرِيَّةِ عِنْدَ الله مِيــــــــــــزَانا
أَكْرِمْ بِقَوْمٍ بُطُونُ الطَّيْرِ أَقْبُرُهُمْ * لَمْ يَخْلِطُوا دِينَهُمْ بَغياًوَعُدْوَانا

كذب الأول والآخر :
بَلْ ضَرَبْةٌمِنْ شَقِيَ مَا أَرَادَبِهَا *إلاَّ لِيَبْلُغَ مِنْ ذِي العَرْشِ خُسْرَانا
إني لأَذْكُرُهُ يَوْماً فَأَحْسَبُهُ *أَشْقَى البَرِيَّةِ عِنْدَ الله مِيزَانا

ماذا نقموا من محمد بن نايف ؟
هل نقموا منه مساحة الحوار التي أ‘طاهم ؟ أم لجان المناصحة التي عقدها ؟
هل نقموا منه التأهيل النفسي ، والتعويض المادي ، لمساجين الفكر المتطرف ؟
ربما نقموا من سمو الأمير أنه فتح الأبواب وألغى الحُجَّاب !!

كان ما كان وبقي الدرس :
* المملكة دوحة للأمن والإيمان ومأرز للسلام .
* إذا غاب العلم الشرعي اختلت الموازين وانقلبت المفاهيم .فأصبح القتل شريعة والتخويف دين ، وأصبح المعروف منكراً والمنكر معروفاً .
* نحن إلى حماية الأفكار أحوج منا إلى حماية الأجساد .
* الفكر الخارجي بحاجة إلى تضافر الجهود لدراسته وتحليله ، ودحضه وإبطاله .


ليهنك ما حدث ياصاحب السمو .. فما ازددت إلا كسباً جماهيرياً والتفافاً من المواطنين والمقيمين بل والمسلمين .
وحمدا لله على سلامتك .. وعلى سلامة الأمن في شخصك
وتهنئة للقيادة في هذا البلد الطيب ، اللهم احفظ الحرمة والحرم ، وأمن بلاد المسلمين واحفظ علينا ولاة أمرنا وزدهم هدى إلى هدى .. والحمد لله .

سلم الأمير .. وقد خاب من افترى 

عدد الزيارات : 2344
xxx    
عبدالرحمن سالم 31/08/2009
شكر الله لكم شيخنا الكريم على هذه الكلمات النيرات وحفظ الله الأمير من كل شره ومكروه

nizar 31/08/2009
ماكان الله ليجعل للضالين على الآمنين سبيلا..حمدا لله على سلامة مساعد الوزير..أميرنا الغالي..محمد بن نايف...وجزاك الله خير ياتوفيقنا على ماتفضلت به

العاب رسائل حب