3986960 زائر
الرئيسية > المقالات

الإيمان في الحجاز

11 اكتوبر 2011

من أيام والحجاز يعيش حالة من الزهو ، يلبس لها حُلةً قشيبة ، ويطرب لها طرباً عجيباً 

هاهي ذي الجوار المنشآت في البحر كالأعلام تمخر عباب الماء ، تسابق الريح ، وتطوي المراحل طياً ، والطائرات تسبح في جو السماء ، تغازل الطيور ، وتسمو على كل سابح ، والسيارات ، والحافلات ، وكل ناقلٍ مما خلق الله .. 

هيا بنا هيا
هيا بنا هيا 

نطوي الفلا طياً ، للبيت والحرم 

الكل يخبّ السير خباً ، ويحمل في حنايا القلب حباً ، ليحط برحله هنا 

حصرياً هنا دون أوروبا وبساطها الأخضر ، دون ماليزيا أو اندنوسيا حيث لا يتوقف المطر ، دون افريقيا الساحرة ، وأمريكا الباهرة والصين الماهرة والقاهرة الساهرة والمغرب وهى عن نقاب الحُسن حاسرة وبجلال الجمال ظاهرة.. 

دون ذلك كله ، الوجهة وادٍ غير ذي زرع ، وبلدة بين جبالٍ لا شئ فيها إلاّ قداسة المكان وجلال الاصطفاء وكفى 

الكلّ يأتي بحب وشوق ولهفة 

برغم طول السفر وبعد الشقة ، برغم التعب والكدْ والنصب 

إنها مهوى أفئدة المسافرين ، ومحطتهم المنتظرة 

إنها حلم كلّ مسلم ، منذ أن يتمّ تمامه وهو يفكّر ويقدر ويسأل نفسه السوأل المعتاد : متى أزور بيت الله ؟ 

متى أحلّ ضيفاً على الله ؟ 

متى أسير في موكبٍ أقصد فيه وجه الله وبلد الله وشعائر الله ؟ 

أسئلةٌ تظل تكبر مع المرء يوماً بعد يوم حتى يحين الحين ، ويأتي الوعد ويحصحص الحق 

يا لجلال المواكب وهى تحط رحالها ، وتنزل من ميناء جدة الجوي والبحري تتلفتُ كأنها تبحث عن الشيء الذي ظلت تنتظره طويلاً، كأن الحرم بمناراته ، وقبابه ومآذنه آتٍ للسلام والاستقبال
يا لجلال المواكب وهديرها التلبية ، وضجيج الحجيج التكبير ، بالعربية الفصحى ، بالعامية الدارجة ، بالعجمية تختلط بحروف عربية ، بكل اللغات ، بكل اللهجات ، عاليها ثيابٌ بيض ، يحكي بياض القلوب المقبلة على الله 

الحق أن الحال أبلغ في التأثير من المقال ، وأن ألف قصيدةٍ ومعلقة لا تفي بالمعنى كامل المعنى 

وها هو الحجاز يتضوع مسكاً بالتلبية ، ويطرب على رجع الذكر والتكبير لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك 

وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم : الإيمان والسكينة في الحجاز 

اللهم ارزقنا أدب الجوار واستشعار القداسة

عدد الزيارات : 8455
xxx    
منذر عقاد 12/10/2011
لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك .. اللهم يسر للحجاج حجهم وتقبل منا ومنهم . اللهم يسر لكل معسر وقرب كل بعيد .. امين

ايوب احمد نجاش 12/10/2011
ترحيب جميل بضيوف الرحمن للشيخ توفيق والحجاز في اجمل صورة هذه الايام بضيوف الرحمان .

بدر الدجى 14/10/2011
مقال رائعٌ كروعتك سيدي هيجت مشاعرنا للبيت الحرام ولزيارة مسجد خير الأنام وعساه يكون قربياً

أحمد الغامدي 18/10/2011
كعادتك تسبق إلى ما لم تسبق إليه .. تمشي رويداً وتجي فالأول .. زادك الرحمان توفيقا .

العاب رسائل حب